سان جرمان وليون على أبواب نهائي كأس الرابطة

الثلاثاء 2014/02/04
الفريق الباريسي يبحث عن الألقاب

باريس - يبدو باريس سان جرمان وليون مرشحين بقوة، لبلوغ المباراة النهائية من مسابقة كأس الرابطة الفرنسية لكرة القدم، عندما يحل الأول ضيفا على نانت، اليوم الثلاثاء، ويستضيف الثاني تروا من الدرجة الثانية، غدا الأربعاء.

وفي المباراة الأولى، يرغب باريس سان جرمان في تعويض خروجه من مسابقة كأس فرنسا وبلوغ المباراة النهائية في سعيه إلى أول ألقابه هذا الموسم.

ويبلي باريس سان جرمان البلاء الحسن في الدوري، حيث يتصدر بفارق 5 نقاط أمام موناكو، وفي مسابقة كأس الرابطة حيث بات على بعد مباراة واحدة من خوض النهائي، بعدما كان جرد سانت اتيان من اللقب في ثمن النهائي وتخطى بوردو في الربع نهائي.

ويملك فريق العاصمة الأسلحة اللازمة لتحقيق مبتغاه في مقدمتها هداف الدوري العملاق السويدي زلاتان إبراهيموفيتش (18 هدفا) والبرازيلي لوكاس والأرجنتينيان خافيير باستوري وايزيكييل لافيتزي، فيما يغيب مهاجمه الدولي الأوروغوياني إدينسون كافاني، بسب بالأصابة. وما يرجح كفة فريق العاصمة كون نانت لم يتذوق طعم الفوز في مبارياته الثلاث الأخيرة محليا (خسارتان وتعادل واحد)، حيث يحتل المركز الثامن بفارق 21 نقطة خلف سان جرمان.

وفي المباراة الثانية، لن يجد ليون أية صعوبة في إيقاف مغامرة ضيفه تروا الممثل الوحيد للدرجة الثانية في المسابقة. ويأمل ليون في تعويض خسارته أمام مضيفه رين 0-2 في الدوري، والتي كانت الأولى بعد 3 انتصارات متتالية.

وفي إيطاليا يلتقي روما مع نابولي، غدا الأربعاء، على الملعب الأولمبي في العاصمة ضمن قمة نارية في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس إيطاليا لكرة القدم.

ويسعى روما وصيف بطل النسخة الأخيرة إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور والمعنويات المهزوزة لدى لاعبي نابولي، لتحقيق فوز مريح يسهل مهمته في بلوغ المباراة النهائية للعام الثاني على التوالي، خصوصا وأنه أزاح يوفنتوس بالذات من الربع نهائي بالفوز عليه 1-0 فوق هذا الملعب بالذات.

ويرغب روما أيضا في الاستفادة من عدم خوض مباراته في الدوري أمام بارما، حيث تأجلت بسبب الأمطار الغزيرة التي تهطل في الأيام الأخيرة في العاصمة، وبالتالي سيكون أكثر جاهزية بدنيا من نابولي بطل المسابقة العام قبل الماضي على حساب يوفنتوس (2-0)، والذي مني بخسارة مذلة أمام مضيفه اتلانتا 0-3 في المرحلة 22 من “الكالشيو”، وهي الأولى في كل المسابقات منذ نوفمبر الماضي، عندما خسر أمام بوروسيا دورتموند الألماني 1-3 في دوري أبطال أوروبا.

ويسعى روما إلى الانفراد بالرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة، والذي يتقاسمه حاليا مع يوفنتوس (9 لكل منهما).

بيد أن نابولي لن يكون لقمة سائغة لفريق العاصمة، خاصة وأن مسابقة الكأس المحلية هي أمله الوحيد لإنقاذ موسمه، بعدما تضاءلت حظوظه في المنافسة على لقب الدوري، حيث يتخلف بفارق 15 نقطة عن يوفنتوس. ويمنّي نابولي النفس بإزاحة الممثل الثاني للعاصمة من المسابقة، بعدما جرّد لاتسيو من اللقب بالفوز عليه 1-0 في ربع النهائي.

وفي المباراة الثانية المقررة، اليوم الثلاثاء، يلعب أودينيزي مع فيورنتينا في مواجهة ساخنة بدورها. وكان أودينيزي قد أزاح ميلان من ربع النهائي بالفوز عليه 2-1 في سان سيرو، فيما حجز فيورنتينا بطاقته على حساب سيينا من الدرجة الثانية، بالفوز عليه بالنتيجة ذاتها.

23