ساوثغيت متفائل بمستقبل إنكلترا في وداع روني

جماهير إنكلترا تودع روني خلال مباراته الـ120 والأخيرة مع منتخب بلاده.
السبت 2018/11/17
روني يُنهي مسيرته مع المنتخب الإنكليزي

لندن - في الوقت الذي ودعت فيه جماهير إنكلترا أحد أبرز لاعبيها شاهدت لمحات من المستقبل في فوز فريق المدرب غاريث ساوثغيت 3-0 على الولايات المتحدة في مباراة ودية لكرة القدم بملعب ويمبلي وكانت تكريما لواين روني أيضا.

وشعر منتقدون لتحويل المواجهة الودية إلى تكريم لروني في مباراته 120 والأخيرة مع المنتخب بالقلق من أن عودة اللاعب ضد سياسة ساوثغيت بالاعتماد على الشبان.

لكن مع حاجة المدرب إلى إشراك لاعبين آخرين قبل المواجهة المهمة ضد كرواتيا في دوري الأمم الأوروبية الأحد حصل العديد من الشبان على فرصة.

 وأثار جادون سانتشو لاعب بروسيا دورتموند البالغ عمره 18 عاما الإعجاب في الناحية اليمنى وتعاون بشكل رائع مع ديلي آلي وجيسي لينغارد.

وقال سانتشو الذي انتقل إلى ألمانيا بحثا عن اللعب لفترات أطول بعد بدايته في صفوف الناشئين في مانشستر سيتي “استمتعت باللعب أمام عائلتي وجماهير إنكلترا. اللعب مع واين روني كان حلما تحول إلى حقيقة لأنه أسطورة كبيرة وقدوة بالنسبة إلي. كنت قلقا قبل المباراة وجاء لي وطلب مني أن أعبر عن نفسي لأنه لا يوجد ما أخسره”. ولم تكن تصريحات سانتشو فقط هي من أنهت المخاوف من أن روني ربما يسبب مشكلة في توازن مشروع ساوثغيت فالمدرب تحدث عن التأثير الإيجابي للاعب مانشستر يونايتد وإيفرتون السابق في الاستعداد للمباراة.

وقال ساوثغيت “تحدث مع اللاعبين في النهاية والجميع لاحظ تواضعه. عمل مع المجموعة وتدرب مثل الجميع. في المباراة كان يعود للدفاع وأظهر عقلية اللاعب الكبير”.ألقى مدرب إنكلترا بالضوء على اتخاذ سانتشو للقرارات وهو الأمر الذي يجب على الجناح تطويره لكن تمريراته المتقنة إلى ترينت ألكسندر-أرنولد في هدف إنكلترا الثاني أوضحت إمكاناته.

23