ساوثغيت ممتن لروح لاعبي إنكلترا

مدرب المنتخب الإنكليزي يعتبر أن إطلاق اللاعبين العنان لمشاعرهم الغاضبة داخل غرفة خلع الملابس يبشر بالخير في المستقبل.
الجمعة 2018/09/14
ساوثغيت يراهن على قوة شخصية لاعبيه

لندن – يرى مدرب المنتخب الإنكليزي غاريث ساوثغيت أن الإحباط الذي أظهره لاعبو فريقه عقب انتهاء الشوط الأول للمباراة الودية التي جمعت المنتخب الإنكليزي بنظيره السويسري، يبشر بالخير في المستقبل.

وظهر منتخب إنكلترا بشكل باهت في الشوط الأول، الذي انتهى بالتعادل السلبي، وارتكب خلاله لاعبو الفريق عددا من الأخطاء، فيما كانوا يتطلعون إلى مواصلة تنفيذ طريقة اللعب الجديدة لساوثغيت بصورة جيدة.

وأطلق اللاعبون العنان لمشاعرهم الغاضبة داخل غرفة خلع الملابس خلال فترة الراحة ما بين الشوطين، قبل أن يستعيد الفريق اتزانه في الشوط الثاني، بمساعدة عدد من التغييرات، ويفوز بهدف أحرزه ماركوس راشفورد على ملعب (كينج باور) معقل فريق ليستر سيتي.

وقال ساوثغيت للصحافيين عقب المباراة “لم أكن هناك في تلك اللحظة (عندما كان اللاعبون يعبرون عن رأيهم). كنا دائما نمنحهم الدقائق الثلاث أو الأربع الأولى. كانوا محبطين في الشوط الأول”.

وأوضح مدرب إنكلترا “دائما ما نشجعهم على أن يكون لهم صوت. من المهم أن يشعروا أنهم قريبون بما فيه الكفاية بحيث يمكنهم التواصل مع بعضهم البعض. ثم يتعين علينا التأكد أن الأمور لم تصل لمرحلة الغليان، لكن الجميع كان هادئا تماما في الوقت الذي وصلنا فيه”.

وأضاف “هذه علامة طيبة على أن هناك قيادة في الفريق. إنهم يدركون متى يريدون أن يكونوا أفضل. اليوم كانوا قساة على أنفسهم”.

وبدا المنتخب الإنكليزي مفككا في الشوط الأول، الذي شهد تسديدة من النجم السويسري شيردان شاكيري ارتطمت في الجزء الخارجي من القائم، وافتقر الضغط على السويسريين إلى الفعالية والشراسة.

23