ساوثغيت يتسلح براشفورد

أعلن غاريث ساوثغيت عن تشكيلته الأولى كمدرب مؤقت للمنتخب الإنكليزي لكرة القدم خلفا لسام ألاردايس الذي استقال من منصبه، واستدعى فيها ثنائي مانشستر يونايتد ماركوس راشفورد وجيسي لينغارد لمباراتي مالطا وسلوفينيا في تصفيات مونديال روسيا 2018.
الثلاثاء 2016/10/04
طاقات خارقة

لندن - قال غاريث ساوثغيت المدير الفني المؤقت للمنتخب الإنكليزي لكرة القدم، إنه يتوقع تألق ماركوس راشفورد وجيسي لينغارد، لاعبي مانشستر يونايتد، ضمن صفوف المنتخب في مباراتيه المقررتين أمام مالطا وسلوفينيا ضمن التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018 بروسيــا.

واستدعي الثنائي الهجومي ضمن قائمة المنتخب الإنكليزي للمباراتين، كما وجه الدعوة أيضا للمدافع غلين جونسون بعد خروج ناثانييل كلاين من الحسابات بسبب الإصابة.

كذلك يغيب لاعب خط الوسط أدم لالانا عن قائمة المنتخب، التي تضم 23 لاعبا، بسبب الإصابة وهو ما منح لينغارد فرصة المشاركة الثانية.

ويمتلك ساوثغيت دراية كبيرة بالثنائي راشفورد ولينغارد من خلال مشاركتهما مع منتخب الشباب (تحت 21 عاما) وقال إنه يرى راشفورد قادرا على تقديم الإضافة إلى المنتخب الأول.

وأضاف المدرب “في الوقت الحالي نركز على المباراتين المقبلتين، والمنتخب يتمتع بمستوى جيد، لقد عاد إلى التهديف لمانشستر يونايتد وكان رائعا في مباراة منتخب الشباب أمام نظيره النرويجي، لذلك فعودته لتمثيل المنتخب الأول تعد أمرا جيدا”.

تحدث ماركوس راشفورد عن كيفية انضمامه إلى الشياطين الحمر كناشئ وكيف كانت هناك عدة فرق تسعى خلف توقيعه.

وكشف مهاجم إنكلترا عن أنه في الوقت الذي كانت هناك عدة أندية مهتمة بالتوقيع معه عندما كان ناشئا، كان مانشستر يونايتد هو الاختيار الوحيد الذي كان مهتما بالانضمام إليه. حظي صاحب الـ18 عاما بصعود مذهل في عام 2016، بعد أن شارك في مباراته الأولى مع اليونايتد في فبراير وفي مباراته الأولى مع إنكلترا في مايو.

ومع 4 أهداف في جعبته بالفعل هذا الموسم، تحدث راشفورد عن أنه لم يكن هناك أي ناد آخر غير اليونايتد قريبا من التوقيع معه كناشئ.

“لقد كانت هناك صلة بين فليتشر موس واليونايتد بشكل خاص، والرجل الذي كان حبل الصلة ألح علي للذهاب إلى اليونايتد” يقول راشفورد أثناء إطلاق لعبة فيفا 17، مضيفا “كانت هناك عدة أندية في نفس الوقت تريدني أن أتدرب مع فرقها لكن بالنسبة إلي، اليونايتد كان اختياري الوحيد”.

وأبدى لاعب مانشستر يونايتد إعجابه الشديد بلاعب ريال مدريد الأسباني كريستيانو رونالدو قائلا “رونالدو يعتبر مثالا يحتذى به في السنوات الحالية”.

وأضاف “لو وضعته في أي مكان بين ثلاثي الهجوم سيصنع الفارق ويخيف الخصوم”. وتابع “التهديد المستمر.

القائمة شهدت عودة تشامبرلين بعد غياب طويل بسبب الإصابة، وتنتظر مشاركته في أول مباراة بعد رحيل ألاردايس

هذه أبرز سمات رونالدو.. وهذا ما أريد الوصول إليه وأصبح مثله”.

كما تألق لينغارد ضمن صفوف مانشستر يونايتد في الفترة الأخيرة ليحظى بإعجاب ساوثغيت الذي قال عنه “قدم مستويات رائعة في البطولة الأوروبية (للشباب) قبل عامين، ربما كان أفضل لاعبي المنتخب، وتعامل مع الضغوط بشكل جيد”.

وشهدت قائمة المنتخب أيضا عودة أليكس أوكسليد-تشامبرلين بعد غياب طويل بسبب الإصابة، وتنتظر مشاركته في أول مباراة للمنتخب بعد رحيل سام ألاردايس عن منصب المدير الفني بعد 67 يوما فقط من تعيينه.

ويلتقي المنتخب الإنكليزي منتخب مالطا على ملعب “ويمبلي” السبت قبل أن يحل ضيفا على نظيره السلوفيني الثلاثاء.

وكان الاتحاد الإنكليزي عين ساوثغيت في أوائل الأسبوع الماضي للإشراف على المنتخب الأول مؤقتا بعدما أجبر ألاردايس على الاستقالة من منصبه بعد مباراة واحدة فقط مع “الأسود الثلاثة”.

واضطر ألاردايس، المعروف بـ”بيغ سام”، إلى التقدم باستقالته الثلاثاء الماضي بعد تصويره بشكل متخف من قبل “دايلي تلغراف” وهو ينصح صحافيين زعموا بأنهم رجال أعمال من شرق آسيا يملكون وكالة وهمية مختصة بعقود اللاعبين، بكيفية الالتفاف على القوانين التي تمنع أن تكون حقوق عقود اللاعبين مملوكة من طرف ثالث غير اللاعب والنادي.

كما سخر ألاردايس بصراحته المعهودة من سلفه في المنتخب الإنكليزي روي هودجسون ومساعد المدرب السابق غاري نيفيل.

وانتقد في الفيديو هشاشة نجوم المنتخب والقرار “الغبي” للاتحاد الإنكليزي بإعادة بناء ملعب ويمبلي.

وكان ألاردايس استبعد راشفورد عن مباراته الوحيدة مع المنتخب والتي انتهت بالفوز على سلوفاكيا (1-0) في التصفيات أيضا، لكن ساوثغيت قرر الاستعانة به بعدما أصبح هذا الموسم مع لينغارد من الركائز الأساسية لمدرب يونايتد الجديد البرتغالي جوزيه مورينيو.

23