ساوثغيت يشدّد على عنصر الخبرة داخل إنجلترا

مدرب المنتخب الإنجليزي يؤكد قدرة فريقه على المنافسة في دوري أمم أوروبا.
الخميس 2020/11/12
التقييم يبدأ الآن

لندن - يرفض المدرب غاريث ساوثغيت ضم أيّ من الوجوه الجديدة إلى قائمة المنتخب الإنجليزي، مسلما بفرضية لا غنى عنها وهي أن الفريق الذي بناه الصيف الماضي يتمتع بقوة كافية للمنافسة في دوري أمم أوروبا.

وقال ساوثغيت “منحنا عشرة لاعبين الفرصة للمشاركة للمرة الأولى في الفترة الماضية”. وأضاف “بعض هؤلاء اللاعبين أضافوا قوة للمنتخب، وينافسون على مكان في التشكيلة الأساسية خلال الفترة المقبلة.. وفي الظروف العادية، بعضهم لن تكون لديه فرصة للمشاركة معنا”.

ويعود فيل فودين، لاعب مانشستر سيتي إلى صفوف المنتخب الإنجليزي بينما يستمر غياب الشاب ماسون جرينوود مهاجم مانشستر يونايتد.

وكان اللاعبان قد تعرضا إلى الاستبعاد سابقا بسبب خرقهما للقواعد والإرشادات الخاصة بفايروس كورونا خلال وجود المنتخب في أيسلندا.

ودافع ساوثغيت عن قراره، قائلا “ماسون خاض وقتا أقل من المباريات مع مانشستر يونايتد، لهذا أشعر بأنه من الأفضل له ولمدربه (أولي غونار سولسكاير) أن يظل مع الفريق، من أجل تطوير مستواه”.

وأضاف “الأمر لا يتعلق بما حدث في سبتمبر الماضي.. الأمر انتهى، الحكم على اللاعبين يتم حاليا من خلال مستواهما ومدى تطورهما”.

وأكد المدرب أنه يشعر بالسعادة والاقتناع باختياراته، لكنه قد يواجه مشاكل في خط الدفاع، بسبب إصابة ترينت ألكسندر أرنولد، لاعب ليفربول.

كما طُرد كل من هاري ماغواير وكايل ووكر، لأسباب تتعلق بالسلوك.

وقال ساوثغيت “خضنا أكثر من 40 مباراة، دون تعرض أي لاعب للطرد.. لكن يبدو أن الفرصة جيدة الآن، لنذكّر لاعبينا بأن هذه البطاقات قد تكلفنا كثيرا في البطولات”. وأردف “نال الفريق ثلاث بطاقات حمراء في آخر شهرين، ومن الصعب أن تحسن وضعك في مباراة، عندما تلعب بعشرة لاعبين فقط.. نجحنا في هذا أمام المنتخب الأيسلندي (1 – 0)، لكننا لم ننجح أمام الدنمارك”.

ويحتل المنتخب الإنجليزي المركز الثالث في المجموعة الثانية، بالقسم الأول من دوري أمم أوروبا، وذلك برصيد سبع نقاط بالتساوي مع نظيره الدنماركي وبفارق نقطتين خلف بلجيكا.

23