سباق التلاحق يطبع فرق المقدمة بالدوري الإماراتي

الجمعة 2018/02/02
الهزيمة ممنوعة

دبي - يسعى العين المتصدر إلى تجنب الوقوع في مفاجآت مع عجمان الخامس و”الحصان الأسود” هذا الموسم، عندما يستضيفه الجمعة في افتتاح المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإماراتي لكرة القدم والتي تشهد لقاء قمة بين الوحدة الثالث وضيفه الوصل الثاني.

ويتصدر العين الترتيب برصيد 32 نقطة بفارق نقطة عن الوصل ونقطتين عن الوحدة، ما يفرض عليه، إن أراد الاحتفاظ بالصدارة، تجنب أي عثرة كما حصل في المرحلة الماضية عندما تعادل مع شباب الأهلي 1-1.

وانحصر التنافس على اللقب بين الفرق الثلاثة، لأن النصر الرابع يتخلف بفارق 10 نقاط عن الوحدة، ما يجعله بعيدا منطقيا عن المنافسة الأشد هذا الموسم منذ تتويج الأهلي عام 2009 بفارق نقطة واحدة عن الجزيرة.

ومع بقاء ثماني مراحل على ختام البطولة، فإن أي تعثر لأي من الفرق الثلاثة المنافسة سيقلص حظوظها، لذلك ترفع شعار أن الخسارة ممنوعة عليها لا سيما في المباريات التي تعد مرشحة لحسمها.

ولم يخسر العين أمام عجمان في الدوري منذ صعود الأخير إلى الدرجة الأولى لأول مرة عام 2009، لكن ما يقدمه رجال أيمن الرمادي هذا الموسم يضع المتصدر في حذر شديد.

واحتل عجمان القادم من الدرجة الثانية، بشكل مفاجئ المركز الخامس برصيد 19 نقطة، ولم يخسر في آخر ست مباريات، كما أن العين نفسه فاز عليه ذهابا بصعوبة بالغة 3-2 بعدما كان متأخرا بهدفين في أول 20 دقيقة.

واعترف الكرواتي زوران ماميتش، مدرب العين بصعوبة المهمة، لذلك أراح بعض اللاعبين ولم يشركهم في المباراة التي فاز فيها الثلاثاء الماضي على المالكية البحريني 2-0 وتأهل إلى دور المجموعات في دوري أبطال آسيا. وقال ماميتش بعد المباراة “بقي أحمد خليل خارج التشكيلة لأنه شارك في المباريات الثلاث الأخيرة مع الفريق، لذلك فضلت الاحتفاظ به، ولنفس السبب استبدلت (المصري) حسين الشحات لأنه شارك فترات طويلة خلال مبارياتنا الماضية”. وتابع ماميتش “تركيزنا يتجه إلى مباراتنا المقبلة مع عجمان في الدوري”.

ومن جهته، قال البرازيلي كايو فرنانديز صاحب أحد هدفي الفوز على المالكية، “المباراة مع عجمان في غاية الأهمية بالنسبة للفريق، وندرك جيدا ما المطلوب منا حيث لا خيار أمامنا سوى الفوز”. وسيكون العين في حال فوزه على عجمان المستفيد الأكبر من مواجهة مطارديه الوحدة وضيفه الوصل السبت مهما كانت نتيجتها، والتي يخوضها الفريقان بطموح استمرار الضغط على المتصدر وعدم التخلف عنه بفارق كبير من النقاط.

وقال الروماني لاورينتيو ريغيكامبف، مدرب الوحدة، “سنلعب المباراة مع الوصل وكأنها نهائي. نحن نواجه منافسا مباشرا ولا بد أن نتعامل معها بجدية. إذا كنا نريد أن نكون من الأوائل لا بد من الفوز وحصد النقاط الثلاث، وهذا ما نطمح إلى تحقيقه”.

ويعتمد الوصل بشكل مطلق على الثلاثي البرازيلي فابيو دي ليما وكايو كانيدو ورونالدو مينديش الذين سجلوا 28 هدفا من أصل 31 لفريقهم، لكن ريغيكامبف يحمل رأيا مغايرا، حيث قال “صحيح أنهم سجلوا في كل مباراة وأوصلوا الوصل لهذا الترتيب ولا بد من الانتباه لخطورتهم، لكن بالنسبة إلي سنلعب مع الوصل كفريق متكامل وليس مع ثلاثة لاعبين فقط”.

22