سباق الهدافين يحتدم في مونديال 2018

اللاعب الإنكليزي هاري كين يتربع على صدارة ترتيب الهدافين في مونديال روسيا بعد الثلاثية "هاتريك" التي أحرزها في مرمى بنما.
الثلاثاء 2018/06/26
قادم بقوة

موسكو – رغم أن نيمار وليونيل ميسي لم يتمكنا بعد من الظهور بالتألق المنتظر منهما في المونديال، فإن الإثارة لم تغب عن هذه البطولة في ما يخص سباق الهدافين.

وبعد أن انتهت الجولة الثانية من المنافسات في جميع المجموعات الثماني، يتربع الإنكليزي هاري كين على صدارة ترتيب الهدافين بعد الثلاثية “هاتريك” التي أحرزها في مرمى بنما في المباراة التي فاز بها فريقه بنتيجة 6-1.

وقال كين بعد المباراة “لا يوجد هناك الكثير من اللاعبين الذين سجلوا هاتريك في المونديال، أشعر بفخر كبير”.

وفي الحقيقة يوجد هناك لاعبان إنكليزيان تمكنا من تسجيل “هاتريك” في المونديال، وهما جيوف هرست في نهائي مونديال إنكلترا 1966، وغاري لينكر في مونديال المكسيك 1986 عندما سجل ثلاثية في مرمى بولندا.

رقم تاريخي

سجل كين، الذي يخوض أول مونديال له في مسيرته، هدفين في مرمى تونس في المباراة الأولى لإنكلترا بدور المجموعات، ولكنه لم يصبح أول لاعب يسجل هدفين في مباراتين متتاليتين منذ أن حقق ذلك الأرجنتيني دييغو مارادونا في مونديال 1986. وكان لوكاكو هو من سبق كين لهذا اللقب بفضل ثنائية في مرمى بنما وتونس.

وقال لوكاكو متحدثا عن هذه الإحصائية “إنها إحصائية ظريفة، ولكن مارادونا فاز بالمونديال وأنا لم أفز به بعد”.

ولا يزال أمام كين ولوكاكو وكريستيانو، الذي سجل “هاتريك” في مرمى إسبانيا وهدفا في مرمى المغرب، مرحلة أخرى في دور المجموعات من أجل زيادة حصيلتهم التهديفية.

 ولا يزال المونديال ينتظر نجوما آخرين لم يتألقوا بعد، فها هو نيمار نجح في تسجيل هدف واحد فقط في مباراتين، في الوقت الذي أخفق فيه ميسي في تنفيذ ركلة جزاء ولم يتمكن من تسجيل أي أهداف حتى الآن. وأحرز الأوروغواياني لويس سواريز هدفا وأضاع الكثير من الفرص المحققة لزيادة رصيده من الأهداف، أما البولندي روبرت ليفاندوفيسكي فودع المونديال مع منتخب بلاده ولم يقدم أي شيء خلال المباراتين الماضيتين.

الحذاء الذهبي

في ضوء هذه المعطيات، فإنه من المرجح أن يتفوق عدد أهداف الفائز بلقب هداف المونديال على الأرقام المسجلة في هذا الصدد في النهائيات الثلاثة الأخيرة.  وفاز الكولومبي خاميس رودريغيز بلقب هداف مونديال البرازيل 2014 برصيد ستة أهداف، فيما لم يسجل أحد في بطولتي جنوب أفريقيا 2010 وألمانيا 2006 أكثر من خمسة أهداف.  وقبل ثماني سنوات في المونديال الأفريقي، سجل كل من توماس مولر ودافيد بيا وويسلي شنايدر ودييغو فورلان خمسة أهداف، وكان هذا هو نفس عدد الأهداف الذي منح ميروسلاف كلوزه لقب هداف مونديال ألمانيا 2006.

ويبدو أن الحذاء الذهبي لمونديال 2018 سيكون أكثر كلفة، فالصراع على لقب الهداف اشتعل مبكرا بين عدة لاعبين.

23