سباق بين إرادتي التفجير والاستقرار على هامش مضمار الفورمولا واحد في البحرين

الجمعة 2015/04/17
أطراف بحرينية تتمنى تحويل العرس الرياضي إلى مأتم سياسي

المنامة - أعلنت وزارة الداخلية البحرينية اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية التي تضمن حسن سير سباق السيارات العالمي فورمولا1 الذي تستضيفه المملكة انطلاقا من اليوم وإلى غاية بعد غد الأحد.

وجاء ذلك فيما طالب ما يعرف بـ“ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير” المصنّف من قبل السلطات البحرينية حركة إرهابية لانخراطه في مخططات وأعمال تخريبية، بإلغاء السباق.

ويكتسي تنظيم سباق الفورمولا 1 أهمية اعتبارية ومادية للبحرين حيث يساهم من جهة في تسويق صورة المملكة كبلد مستقر ومتطور قادر على احتضان أكبر التظاهرات العالمية، ويمثل من هذه الناحية رسالة طمأنة للمستثمرين والسواح الأجانب للتوافد على المملكة التي ليست في مستوى ثراء باقي الدول الخليجية المصدّرة للنفط.

وعلى هذه الخلفية يتجدّد كل سنة صراع السلطات البحرينية ضدّ أطراف محسوبة على المعارضة الشيعية ومتهمة بموالاة إيران لأجل إنجاح المناسبة، فيما تحاول هذه الأطراف الأخيرة إثارة الضجيج حول السباق واستثمار تسلط أضواء الإعلام العالمي عليه للدعاية ضدّ المملكة، ومن ذلك وصف “ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير” لها عبر تويتر بـ“فورمولا الدم”. وسبق أن تسببت الاضطرابات التي أثارتها المعارضة الشيعية في البحرين سنة 2011 في إلغاء سباقات الفورمولا 1 لذلك العام، إلا أنّ ذلك لم يعد متاحا اليوم في البلد الذي عاد إلى سالف استقراره خصوصا بعد النجاح في تنظيم انتخابات عامة أواخر السنة الماضية.

ونقلت وكالة الأنباء البحرينية أمس عن عبدالله بن راشد آل خليفة محافظ المحافظة الجنوبية التي توجد بها حلبة البحرين الدولية التي تستضيف السباق تأكيده على الاستعداد التام لمختلف الجهات في المحافظة لاستقبال الزوّار وضيوف المملكة لحضور سباق جائزة البحرين الكبرى لفورمولا 1.

وبيّن أن المحافظة الجنوبية بالتنسيق مع الجهات المختصة قد انتهت من كافة الاستعدادات التي ستقدمها للمشاركين في السباق والزوّار والضيوف لتقديم كافة التسهيلات اللاّزمة لمثل هذا الحدث العالمي.

بدورها أعلنت وزارة الداخلية، اكتمال استعداداتها لإنجاح استضافة فعاليات الحدث الرياضي العالمي.

ولفت اللواء طارق حسن الحسن، رئيس جهاز الأمن العام، في تصريحات له خلال جولة ميدانية قام بها الأربعاء في حلبة البحرين الدولية حيث يقام السباق، إلى أن هناك توجيهات من الفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية “لاتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الاحترازية التي تضمن حسن سير العمليات الأمنية وتحقيق الحماية المطلوبة للأمن الداخلي في جميع أنحاء البلاد”.

وأوضح الحسن أن قوات الشرطة أكملت كافة استعداداتها وخدماتها الأمنية واتخذت ما يلزم من إجراءات ووضع خطط الطوارئ والخطط البديلة وتحقيق سرعة الاستجابة المطلوبة والسيطرة على أيّ طارئ وإنهائه في حينه.

وبين أنه تم التنسيق مع الجهة المنظمة للسباق بشأن الترتيبات الأمنية، سواء داخل الحلبة أو من خلال عمليات التفتيش الدقيقة وتنظيم الدخول والمشاركة في الفعاليات.

3