سباق ثلاثي للفوز بجائزة الكرة الذهبية

الثلاثاء 2013/12/10
الأرجنتيني ليونيل ميسي مرشح لنيل الكرة الذهبية لأفضل لاعب

نيقوسيا- انحصر السباق على جائزة فيفا للكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم لعام 2013 بين الأرجنتيني ليونيل ميسي (برشلونة الأسباني) والفرنسي فرانك ريبيري (بايرن ميونيخ الألماني) والبرتغالي كريستيانو رونالدو (ريال مدريد الأسباني). وسيعلن عن اسم الفائز بهذه الجائزة التي تمنحها مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية والاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" في 13 كانون الثاني/ يناير المقبل في زيوريخ.

وكانت اللائحة الأولية المختصرة تضم 23 لاعبا، بينهم الويلزي غاريث بيل المنتقل هذا الموسم إلى صفوف ريال مدريد قادما من توتنهام الإنكليزي مقابل 100 مليون يورو في أغلى صفقة في تاريخ كرة القدم، والأوروغوياني إدينسون كافاني المنضم بدوره إلى باريس سان جرمان الفرنسي بعد تتويجه بلقب هداف الكالشيو مع نابولي الإيطالي، والهولندي أريين روبن المتوج رفقة ريبيري مع بايرن ميونيخ بلقب دوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبية والدوري والكأس الألمانيين.

وكانت حصة الأسد من المرشحين في اللائحة الأولية من الفريق البافاري حيث بلغ عدد اللاعبين 6 وهم، فضلا عن ريبيري وروبن، باستيان شفاينشتايغر وتوماس مولر والقائد فيليب لام والحارس مانويل نوير. وشملت اللائحة أيضا نجم برشلونة الجديد الدولي البرازيلي نيمار القادم من سانتوس البرازيلي، وهداف أتلتيكو مدريد الأسباني الموسم الماضي وموناكو الفرنسي حاليا الدولي الكولومبي راداميل فالكاو غارسيا.

ويبدو التنافس مفتوحا بين ريبيري ورونالدو على حساب ميسي، المتوج باللقب في الأعوام الأربعة الأخيرة، وذلك بعد تتويج الأول بثلاثية الدوري والكأس الألمانيين ودوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبية ونيله جائزة الاتحاد الأوروبي لأفضل لاعب في القارة العجوز. وتشير المعطيات إلى أن الاختيار قد يقع على رونالدو وذلك بعد قرار الفيفا بتمديد باب التصويت حتى 29 الشهر الماضي وهو ما سمح بشكل أو بآخر إلى أخذ ثلاثية رونالدو في مرمى السويد في الملحق المؤهل إلى مونديال 2014 في عين الاعتبار.

وفسر متحدث باسم الفيفا قرار التمديد بقوله إن الاتحاد الدولي تلقى عددا قليلا من تصويت المشاركين (مدربو وقادة المنتخبات الوطنية وصحافيون) بتاريخ 15 تشرين الثاني/ نوفمبر المهلة القصوى المحددة سابقا. حتى أنه أوضح أن الذين أدلوا بتصويتهم يستطيعون القيام بالتعديل إذا أرادوا ذلك بعد المهلة الجديدة.

ولا شك أن تمديد باب التصويت لا يخدم ريبيري على الإطلاق وهو الذي توج برباعية تاريخية مع النادي البافاري، لأن لاعب الوسط المهاجم لم يكن حاسما في الملحق المؤهل إلى كأس العالم حيث كان المدافع مامادو ساكو المنقذ لمنتخب "الديوك" بتسجيله هدفين في إياب الملحق في مرمى أوكرانيا (أظهرت المشاهد الجديدة أن مدافع أوكرانيا لم يسجل الهدف الثاني خطأ في مرماه). ولم يسجل ريبيري في تلك المباراة، في حين أتخم رونالدو شباك السويد بثلاثية ليخرج فريقه فائزا 3-2 وفي جعبته بطاقة التأهل إلى المونديال. وكان مهاجم ريال مدريد سجل هدف الفوز ذهابا أيضا في لشبونة. في هذه الأثناء، اعترف ميسي ضمنيا بأنه خسر السباق للظفر بالكرة الذهبية من خلال إشادته برونالدو.

22