سباق سداسي من أجل تنظيم أولمبياد 2022 الشتوي

السبت 2013/11/16
الأولمبياد الشتوي 2022 ينتظر من يخطب وده

برلين- أكدت اللجنة الأولمبية الدولية أن ست مدن تقدمت لاستضافة أولمبياد 2022 الشتوي من بينها بكين وستوكهولم اللتين سبق لكل منهما استضافة الألعاب الصيفية. كما تقدمت أوسلو التي استضافت الألعاب الشتوية في 1952 وكراكوف البولندية والما اتا من قازاخستان ولفيف الأوكرانية لاستضافة الحدث الكبير أيضا.

وسبق لبكين استضافة الألعاب الصيفية في 2008 كما استضافت العاصمة السويدية الدورة الصيفية في 1912. وكان آخر موعد للتقدم بطلب الاستضافة أول أمس الخميس. وذكرت اللجنة الأولمبية الدولية، في بيان لها أمس الجمعة، أن الاهتمام تزايد بالأولمبياد الشتوي، بعدما كانت ثلاث مدن فقط مهتمة باستضافة أولمبياد 2018 قبل أن تفوز مدينة بيونغ تشانغ في كوريا الجنوبية بالاستضافة متفوقة على مدينة ميونيخ الألمانية ومنتجع أنيسي الفرنسي.

وتختار اللجنة الأولمبية الدولية المدينة الفائزة بحق استضافة أولمبياد 2022، خلال اجتماع جمعيتها العمومية والمقرر في العاصمة الماليزية كوالالمبور في 31 تموز/ يوليو 2015. وكانت ميونيخ تعتزم التقدم بطلب لاستضافة أولمبياد 2022 ولكن استفتاء أجري مطلع هذا الأسبوع، أكد رفض مواطني ميونيخ للفكرة وهو ما حدث في وقت سابق من العام الحالي أيضا بالنسبة لعرض سويسري.

وقال توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية "يسعدني أن ست مدن تقدمت لاستضافة دورة الألعاب الشتوية لعام 2022.. هذه المدن ومن يدعمها يفهمون بكل وضوح الفوائد التي يحصلون عليها جراء الاستضافة إلى جانب الإرث الذي تتركه الألعاب في أي منطقة".

وقد تقدمت ثلاث مدن فقط لاستضافة الألعاب الشتوية لعام 2018 والتي حصلت بيونغ تشانغ الكورية الجنوبية على شرف استضافتها. وفي يوليو/ تموز المقبل ستقوم اللجنة الأولمبية الدولية باستبعاد بعض المدن المتقدمة قبل أن تختار المدينة التي ستكلف بتنظيم الدورة في 2015. وستقام دورة الألعاب الشتوية المقبلة في منتجع سوتشي الروسي المطل على البحر الأسود في فبراير/ شباط المقبل.

22