سبعة قتلى في تفجيرين انتحاريين بدرنة الليبية

السبت 2015/07/04
صراع متعدد الجوانب في ليبيا

درنة (ليبيا) ـ قال مصدر مُطلع بمدينة بدرنة، السبت، ان حصيلة قتلى تفجير سيارتين مُفخختين ارتفعت إلى سبعة، وإصابة تسعة مدنيين أخرين، بمنطقة شيحا في مدينة درنه شمال شرق ليبيا.

وقال المصدر، الذي لم يتم تسميته ، لـ"بوابة الوسط" الاخبارية الليبية، إن حصيلة القتلى ارتفعت إلى سبعة بعد وفاة ثلاثة أشخاص اصاباتهم حرجة، مُتأثرين بجراحهم بمُستشفى الهريش، بينما لا يزال تسعة جرحى بينهم طفلتان وأمرأتان ، يتلقون الخدمات الصحية بالمُستشفى.

كانت مدينة درنة شهدت مساء الجمعة تفجير سيارتين مُفخختين بمنطقة شيحا، أسفر عن سقوط قتلى وجرحى، تزامن مع استهداف حاجز أمني لكتيبة شُهداء أبوسليم بمنطقة شيحا، واستهداف منطقتي باب طبرق والساحل الشرقي بقذائف الهاون بشكل عشوائي، من المنطقة الجبلية المُطلة على منطقة باب طبرق والمعروفة باسم "الكورفات السبعة".

ووقع هذا الهجوم الانتحاري بعدما شهدت درنة خلال الاسابيع الماضية اشتباكات بين مسلحين من ابناء المدينة ينتمون الى ما يعرف باسم "مجلس شورى مجاهدي درنة" وعناصر تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف.

وتمكن المسلحون من طرد عناصر هذا التنظيم من غالبية مناطق المدينة التي تخضع لسيطرة جماعات مسلحة بعضها متشددة منذ اكثر من عام.

وتشهد ليبيا منذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011 فوضى امنية ونزاعا على السلطة تسببا بانقسام البلاد الصيف الماضي بين سلطتين، حكومة وبرلمان معترف بهما دوليا في الشرق، وحكومة وبرلمان يديران العاصمة بمساندة "فجر ليبيا".

وتخوض القوات الموالية للطرفين معارك يومية في مناطق عدة من ليبيا قتل فيها المئات منذ يوليو 2014. ووفرت الفوضى الامنية الناتجة من هذا النزاع موطئ قدم لجماعات متشددة في ليبيا بينها الفرع الليبي لتنظيم الدولة الاسلامية الذي يسيطر على مدينة سرت (450 كلم شرق طرابلس) ومطارها.

1