سبق صحفي يورط إعلاميا تونسيا في قضية احتيال

الجمعة 2015/04/17
سمير الوافي مقدم برامج حوارية مثيرة للجدل في تونس

تونس – أصدر القضاء التونسي قرارا بإيقاف إعلامي تونسي شهير لمدة أسبوع، في إطار التحقيق في قضية تحايل على رجل أعمال.

وقرر قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية في العاصمة تونس، إيقاف الإعلامي سمير الوافي، لمدة أسبوع على ذمة التحقيق بتهمة “التحايل”.

وقال سفيان السليطي، الناطق باسم المحكمة، إن “قاضي التحقيق أصدر بطاقة إيداع بالسجن، احتجاز على ذمة التحقيق لمدة أسبوع، في حق المدعو سمير الوافي، بتهمة التحايل”.

وتنص المادة على أن “كل شخص استغل ما له من نفوذ أو روابط حقيقية أو وهمية لدى موظف عمومي أو شبهه ويقبل بنفسه أو بواسطة غيره عطايا أو وعودا بالعطايا أو هدايا أو منافع كيفما كانت طبيعتها بدعوى الحصول على حقوق أو امتيازات لفائدة الغير ولو كانت حقا، يعاقب بالسجن مدة ثلاثة أعوام وبخطية (غرامة) قدرها ثلاثة آلاف دينار والمحاولة تستوجب العقاب”. وتعقد أول جلسة لمحاكمة الوافي في 22 من الشهر الجاري، وفقا للسليطي.

من جهته أوضح عبدالعزيز الصيد محامي قناة الحوار التونسي التي يعمل فيها الوافي، في تصريحات لوسائل الإعلام المحلية، أن قرار إصدار بطاقة ايداع بالسجن ضد الإعلامي سمير الوافي تأتي على خلفية ضلوعه في قضية تحيل واستغلال نفوذ في ما يعرف بقضية رجل الأعمال التونسي حمادي الطويل.

وهذه القضية كان قد أحيل من أجلها في وقت سابق كل من الإعلاميين معز بن غربية ووسيم الحريصي وعبدالحق التومي إلى القضاء، وحوكموا بالسجن مع تأجيل تنفيذ العقاب البدني. وأكد في إطارها سمير الوافي في تصريح صحفي أنه قد تم الاستماع إلى أقواله في الشهر الماضي من قبل فرقة مقاومة الإجرام. وقال الوافي إنه “لا يوجد دليل مادي يثبت تورطه في أي عملية ابتزاز لرجل الأعمال حمادي الطويل”.

وأكد أنه لم يتسلم منه أي مبلغ مالي بل إنه استعمل كلاما لإقناعه بإجراء حوار تلفزيوني، لأن الطويل لديه حقائق ومعلومات هامة ومدوية جدا يمكنها أن تثير ضجة لدى الرأي العام على حد تعبيره. وهذا ما جعله يلجأ لاستعمال طرق عديدة لإقناع حمادي الطويل بتسجيل الحلقة وقد فشل في إقناعه على حد قوله.

أما محامي الدفاع عن الوافي حسن الغضباني فقد أرجع القضية إلى خصومة بين إعلاميين، نافيا أن يكون قد وجه اتهامه إلى أي طرف إعلامي في القضية. وأشار إلى أن الاربعاء القادم إثر جلسة المرافعة سوف يتم الكشف عن الأسباب والأطراف الإعلامية الحقيقية التي تقف وراء القضية.

وسمير الوافي، الذي تم إيقافه بالفعل أول أمس، إعلامي ومقدم برامج حوارية وسياسية شهير، وله برنامج ثابت في قناة الحوار التونسي (خاصة) وتحظى برامجه بمتابعة من قبل التونسيين.

18