سبها الليبية تستعيد هدوءها

الأربعاء 2014/01/15
الاتفاق على وقف لإطلاق النار في سبها

سبها – أكّد أيوب الزروق، رئيس المجلس المحلي بمدينة “سبها” جنوب ليبيا، أنّ الوضع مستقرّ في المدينة بعد الهدنة التي تمّ التوصّل إليها يوم الاثنين، مشيرا إلى أنّ المحلات والأسواق أعادت فتح أبوابها. وهو ما وضع حدّا للاشتباكات القبلية الدامية التي جدّت يوم السبت الماضي.

وذكرت وكالة الأنباء الليبية أنّه تم الاتفاق على وقف لإطلاق النار بين مجلس أعيان ليبيا للمصالحة الوطنية ومجلس أعيان سبها وبالتنسيق مع أعيان ومشايخ الطوارق.

يُذكر أنّ اشتباكات عنيفة ذات طابع قبلي كانت اندلعت بين قبائل “التبو” من الطوارق وقبيلة “أولاد سليمان” العربية في سبها، البعيدة نحو ألف كم جنوب طرابلس، وأسفرت عن سقوط 19 قتيلا وأكثر من 20 جريحا.

وتضم قبيلة “التبو” من البدو الرحل مظلة لـ38 قبيلة ترجع أصولها إلى القبائل العربية التي تقطن في جنوب ليبيا وشمال وغرب تشاد وغرب السودان وشمال النيجر. وكثيرا ما تدخل قبائل التبو في نزاعات مسلحة مع القبائل الليبية الأخرى في جنوب البلاد.

2