"سبوكس" من التلفزيون إلى السينما

الثلاثاء 2015/06/02
قصة الفيلم تدور حول محاولة الأمن البريطاني فك لغز هروب أحد المتهمين

لندن- انتقل المسلسل الجماهيري في بريطانيا “سبوكس” من الشاشة الصغيرة إلى الشاشة الفضية. وذلك من خلال فيلم عن عوالم التجسس والمطاردات داخل جهاز المخابرات البريطانية، وقد حملت النسخة السينمائية من المسلسل عنوان “سبوكس: ذي غريتر جود”.

وتتلخص قصة الفيلم في محاولة الأجهزة الأمنية البريطانية فك لغز هروب أحد المتهمين بجرائم الإرهاب من السجن، وطلب رئيس الاستخبارات المساعدة من الضابط المسرّح ويل هالوي على الإمساك بالإرهابي قبل أن يقوم بهجمات إرهابية في لندن.

ويجسد الممثل الشاب كيت هارينغتون دور رجل أمن شاب وذكي، وعن العمل يقول هارينغتون “تحويل مسلسل سبوكس إلى فيلم كان مطروحا دائما بهدف تقديم لقطات واسعة للندن، ومشاهد أكشن ضخمة. القاسم المشترك مع المسلسل هو أنه قصة جريئة ومثيرة عن التجسس في لندن، ومقاربة لعالم الواقع”.

في الفيلم أيضا يحاول سير هاري بريس المخضرم كشف السر وراء هروب آدم قاسم من سجن المكتب الخامس في لندن، حيث يدرك بخبرته الطويلة أن عملية هروب بهذا الحجم لا يمكن أن تتم دون وجود خيانة من داخل جهاز الأمن.

وعن الفيلم يقول الممثل بيتر فيرث الذي يلعب دور السير بريس: العمل يتطرق إلى فكرة المعايير الأخلاقية داخل الأجهزة الأمنية على وجه الخصوص العاملة على الأرض، دائما عليهم اتخاذ قرارات صعبة، كما يوضح عنوان الفيلم “سبوكس: ذي غريتر غود” (الأشباح: تحقيق الصالح العام) ما هي الحدود لاقتراف شيء سيء، هل يمكن قتل شخص لإنقاذ عدد من الأشخاص”. و”سبوكس: ذي غريتر غود” من إخراج بارات نالوري وبطولة كيت هارينغتون، توبينس ميدلتون وجينيفر إيل.

16