سترلينغ يطالب بمواجهة العنصرية

الثنائي الإنكليزي ماركوس راشفورد وتامي أبراهام تعرض لهجوم عنصري عبر شبكات التواصل الاجتماعي بعد إهدار ركلات جزاء هذا الموسم.
الاثنين 2019/09/09
رحيم سترلينغ يدعو المجتمع إلى الاتحاد للتخفيف من حدّة العنصرية في الملاعب

لندن- دعا الدولي الإنكليزي رحيم سترلينغ، نجم مانشستر سيتي، المجتمع إلى “الاستيقاظ” وإدراك أن لاعبي كرة القدم بشر يؤدون وظائفهم فقط، في ظل استمرار تعرضهم للإيذاء العرقي.

وتعرض الثنائي الإنكليزي ماركوس راشفورد وتامي أبراهام، لهجوم عنصري عبر شبكات التواصل الاجتماعي، بعد إهدار ركلات جزاء هذا الموسم، كما تعرض البلجيكي روميلو لوكاكو مهاجم إنتر ميلان، لهتافات عنصرية من قبل مشجعي كالياري خلال مباراة بالدوري الإيطالي الأسبوع الماضي.

وقال سترلينغ في تصريحات صحافية “من السهل أن نقول ما يمكن أن يحدث بعد ذلك، لكن هناك الكثير من الناس وراء الشاشات، هؤلاء هم الذين يشعرون بخيبة الأمل، ويمكنهم الابتعاد بسبب أشياء مثل هذه”.

وأبدى سترلينغ اندهاشه من هذه الأزمة، قائلا “نحن في عام 2019، وما زلنا نتحدث عن هذا الأمر”. وأوضح “لا أستطيع أن أقول إن لديّ الحل لإيقافها، لكن كمجتمع يجب أن نتحد للتخفيف من حدّتها”.

وتابع “يحتاج الأشخاص الذين يفعلون ذلك إلى الاستيقاظ وإدراك أن التمييز بين شخص وآخر أمر لا يحب أن يواجهه أي فرد”. وأكمل “نحن بحاجة إلى أن ننمو كمجتمع، وأن ندرك أننا فقط هنا نقوم بوظائفنا؛ نحن بشر ولدينا مشاعر”.

وختم قائلا “إنه موضوع حساس، لكني لا أستطيع أن أخبركم بأنني حصلت على الإجابة الدقيقة، ولكن كمجتمع، علينا أن نفعل ما هو أفضل ونقدر بعضنا البعض أكثر”.

23