"ستموت في العشرين" السوداني يعرض في الجونة بعد فينيسيا

فيلم أمجد أبوالعلا المشارك في مهرجاني فينيسيا والجونة السينمائيين هو سابع فيلم روائي في تاريخ السودان.
الخميس 2019/09/05
فيلم عن الحياة والموت

أصدر مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية “صندوق ستيب” لدعم الأفلام وأسرة فيلم “ستموت في العشرين” للمخرج أمجد أبوالعلا والمنتج حسام علوان بيانا مشتركا -تحصلت “العرب” على نسخة منه- حول الفيلم الذي شارك مهرجان الأقصر في دعمه وحالت ظروف الانتهاء من المراحل الأخيرة دون عرضه في الدورة الماضية من مهرجان الأقصر.

ومن ثمة عرض الفيلم السوداني في مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي الذي تقام فعاليات دورته الـ76 الآن بإيطاليا، كما وافق مهرجان الأقصر على أن يكون عرض الفيلم الأول أفريقيًّا في مهرجان الجونة السينمائي الدولي الذي تقام فعاليات نسخته الثالثة في الفترة الممتدة بين 19 و27 سبتمبر الجاري، على أن يعرض بعد ذلك مباشرة في نادي السينما الأفريقية بدار الأوبرا المصرية في عرض خاص.

ويحضر عرض الفيلم بالجونة صناع الفيلم المخرج أمجد أبوالعلا والمنتج المصري حسام علوان والمخرجة عزة الحسيني مديرة مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية كأحد الداعمين للفيلم.

و“ستموت في العشرين” استغرق تصويره حوالي شهرين في منطقة الجزيرة شمال الخرطوم، وهو سابع فيلم روائي في تاريخ السودان، وأول فيلم روائي طويل لمخرجه ومؤلفه السوداني أمجد أبوالعلا، واشترك في كتابته معه يوسف إبراهيم.

والفيلم مستوحى من قصة “النوم عند قدمي الجبل” للكاتب الروائي حمور زيادة، حيث يدور في عوالم صوفية، من خلال حكاية “مزمل”، الذي يولد في قرية سودانية تسيطر عليها أفكار الصوفية، ويقتنع هو والمحيطون به بنبوءة أحد المتصوّفة التي تفيد بأنه سيموت في سن العشرين، فيعيش أيامه في خوف وقلق إلى أن يظهر في حياته المصوّر السينمائي “سليمان”، لتبدأ رحلة تنوير وأمل.

الفيلم مستوحى من قصة "النوم عند قدمي الجبل" للكاتب الروائي حمور زيادة
رحلة تنوير وأمل

وفي سياق متصل، أصدر معهد العالم العربي بباريس بيانا صحافيا على موقعه عن بدء التعاون مع المهرجانات العربية والدولية من خلال إطلاق فاعلية جديدة بعنوان “كارت أبيض” التي ستتم برمجتها خلال نهايات الأسبوع وتستمر لمدة يومين في 28 و29 سبتمبر الجاري بالتعاون مع مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، وذلك احتفاءً بدور المهرجان في تشجيع الإنتاج الأفريقي وشراكته بين دول القارة الأفريقية وتوطيد العلاقات الإنسانية بين الشعوب عموما والسينمائيين خصوصا.

وأعلمنا السيناريست سيد فؤاد رئيس مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية بأن برنامج العروض الذي وضع بالتعاون مع مهرجان الأقصر يشمل خمسة أفلام روائية طويلة فازت بجوائز في مسابقات الأقصر الأفريقي للعرض، وهي: “والاي” من بوركينا فاسو، و“لمباركة” من المغرب، و“ليانا” من ليسوتو، و“في عينيا” من تونس و“ليل خارجي” من مصر.

وكذلك من الأفلام القصيرة التي عرضت بالأقصر في دوراته السابقة “قرابين” من كينيا، و“ورقة شجر” من مصر، و“تيمورا” من الجزائر، و“سيجا” من السنغال و“ياسمينا” من المغرب، حيث تعرض بمعهد العالم العربي في باريس يومي 28 و29 سبتمبر 2019.

وقد قامت بتنسيق البرنامج كاملًا ليان الشواف، مديرة القسم السينمائي بالمعهد، بالشراكة مع إدارة مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، وسيحضر بعض صناع هذه الأفلام لتقديم أفلامهم، كما سيحضر السيناريست سيد فؤاد رئيس مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية والمخرجة عزة الحسيني مديرة المهرجان.

ومهرجان الأقصر للسينما الأفريقية تقيمه مؤسسة شباب الفنانين المستقلين بدعم من وزارات الثقافة، والخارجية، والسياحة والشباب بمصر والبنك الأهلي المصري، وبالتعاون مع محافظة الأقصر ونقابة المهن السينمائية.

16