"ستون بالمئة" معرض يحتفي بالمواهب السعودية الشابة

قدم غاليري “أثر” في 12 مايو الجاري بجدة النسخة الرابعة لـ”مواهب سعودية شابة”، التي حملت شعار “ستون بالمئة” في إشارة إلى نسبة الشباب في المجتمعات على مستوى العالم.
الجمعة 2015/05/29
المعرض يتنوع بين التجريدية والمفاهيمية والانطباعية

النسخة الرابعة لـ”مواهب سعودية شابة”، تمثل دعوة نصف سنوية للشباب الموهوبين من سعوديين ومقيمين في المملكة الذين تتراوح أعمارهم بين 15 إلى 30 سنة، لتقديم تجاربهم الفنية تحت سقف غاليري “أثر” بجدة الذي شهد في النسخة الأولى حضورا ملفتا وسط تجارب تنوّعت بين التجريدية والمفاهيمية والانطباعية.

وأوضح صاحب الغاليري حمزة الصيرفي في حفل التدشين أن إقامة المعرض تأتي في إطار رعاية وتشجيع المواهب، وعرض ما تجود به الطاقات الفنية لدى شريحة من الفنانين الشباب، بما يعكس الصورة الحقيقية لشباب المملكة.

وذلك بطرح أعمال فنية مستمدة من الذاكرة المجتمعية في المملكة والعالم، حيث يبحث معرض “أثر” عن فنانين صاعدين محليين يعملون بمختلف الأساليب والوسائط الفنية الحديثة والكلاسيكية.

وتمّ اختيار الأعمال من قبل لجنة التحكيم التي تكوّنت من ميريام لويد إيفنز (المنسقة الفنية الرئيسة لقسم المشاركة الدولية في الشرق الأوسط بالمتحف البريطاني)، وعفت عبدالله فدعق (عميدة قسم التصميم والعمارة في جامعة دار الحكمة).

وأيضا ريحانة مُغال (رئيسة قسم التنمية للشراكة الفنية في الخليج للمجلس الثقافي البريطاني)، وأسامة رفاعي (المدير التنفيذي للصندوق العربي للثقافة والفنون “آفاق”). وسارة رفقي (كاتبة ومنسقة فنية من مصر)، وحمزة صيرفي (أحد مؤسسي “أثر”).

وقد وقع اختيار اللجنة على أعمال الفنانين: عبدالعزيز الحربي، عتيث، ديما مرداد، إشراق الجهني، فارس بن عفيف، فارس العصيمي، فاطمة باعقيل، فيليب كرامارستش، غالية الزهراني، حمود الغامدي، وحسين السماعيل.

إضافة إلى مدى الزهراني، مها عبدالمطلوب، ماجد عنقاوي، مريم بوخمسين، مشاعل فقيه، مشعل العبيدالله، ندى سيت، نور السيف، عهود العدني، رملاء الحلال، ريم الناصر، صالح حمزة، سارة طيبة، سيما العبدالحي، سليمان الراقي، وعد المجلي ويوسف يحيى.

كما يقدم “أثر” أثناء فترة المعرض مجموعة مختارة من الأعمال الفنية لفناني الغاليري ولفنانين آخرين ممن شاركوا في معارض سابقة.

الجدير بالذكر أن غاليري “أثر” تأسس في يناير 2009، وهو قاعة معاصرة ورائدة للفنون مقرها جدة، تمثل مجموعة من الفنانين السعوديين المعاصرين العاملين في مجموعة متنوعة من الوسائط بكامل أنحاء البلاد. وتتيح من خلال المعارض منصة للفنانين السعوديين والعالميين. كما يستضيف الغاليري ندوات للحوار، الأمر الذي يغرس وعيا جديدا للمعاني والقيم الجماعية.

17