ستيرلينغ على أعتاب مانشستر سيتي

نجح نادي مانشستر سيتي الإنكليزي في حسم صفقة التعاقد مع رحيم ستيرلينغ مهاجم فريق ليفربول ومنتخب إنكلترا، بعد جولة طويلة من المفاوضات بين الناديين استمرت عدة أسابيع.
الثلاثاء 2015/07/14
ستيرلينغ يستعد لخوض تجربة جديدة

لندن - وافقت إدارة ليفربول أخيرا على التفريط في اللاعب الموعود رحيم ستيرلينغ مقابل 49 مليون جنيه إسترليني، مقسمة إلى 44 مليون إسترليني مقابل شرائه إضافة إلى خمسة ملايين أخرى كحوافز تتحدد وفقا لنسبة مشاركاته.

وأعطى مسؤولو الليفر الضوء الأخضر لتفاوض اللاعب الإنكليزي الشاب مع إدارة السيتيزن، وأن اللاعب سيجري الفحص الطبي، وسينضم إلى الجولة الإعدادية للموسم الجديد.

وكانت إدارة الليفر قد رفضت عرضين من مانشستر سيتي للفوز بخدمات اللاعب، الأول قيمته 30 مليون جنيه إسترليني، والثاني يزيد بعشرة ملايين.

وقالت صحيفة “تليغراف أن قيمة هذه الصفقة ستكون قياسية بين ناديين ينافسان في الدوري الإنكليزي الممتاز للاعب إنكليزي. وذكرت وسائل إعلام ليفربول اضطر للتخلي عن إحدى أفضل مواهب الكرة الإنكليزية الشابة، في ظل العروض المالية المغرية ورغبة ستيرلينغ الشديدة في الرحيل.

ويتبقى لستيرلينغ عامان في عقده مع ليفربول، ورفض التجديد مقابل 100 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع في مايو الماضي. وألغى النادي مفاوضاته مع اللاعب الإنكليزي الدولي بعدما نقل كلام قاله وكيله أنه لن يوقع على أي عقود حتى لو تم عرض 900 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع.

وأحرز ستيرلينغ 23 هدفا في 129 مباراة خاضها مع ليفربول منذ أن شارك معه للمرة الأولى في عام 2012. وكان اسم اللاعب متواجدا ضمن الـ30 لاعبا الذين سيسافرون مع الفريق في جولته بتايلاند وأستراليا وماليزيا، السبت، قبل أن يتم سحب أسمه من القائمة في وقت لاحق.

أغلى لاعب شاب

كتب فريق مانشستر سيتي الحلقة الأخيرة من مسلسل ضم اللاعب الشاب رحيم ستيرلينغ، معلنا عن إحدى أضخم صفقاته في سوق الانتقالات الصيفية الحالية.

السيتي يكتب الحلقة الأخيرة من مسلسل ضم ستيرلينغ، معلنا عن إحدى أضخم صفقاته في سوق الانتقالات الصيفية

ودخل ستيرلينغ صاحب الـ (21 عاما)، تاريخ الميركاتو من أوسع أبوابه وأصبح أغلى لاعب شاب في التاريخ تحت 21 عاما ينتقل بهذه القيمة، بعدما رفع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) الحظر المفروض على مانشستر سيتي عقب مخالفته قواعد اللعب المالي النظيف. وتصدر جناح الريدز القائمة كأغلى لاعب شاب في كل العصور.

وحل البرازيلي لوكاس مورا في المركز الثاني بعد انتقاله إلى باريس سان جيرمان الفرنسي عام 2012 قادما من ساو باولو البرازيلي مقابل 31.8 مليون جنيه إسترليني، فيما احتل المدافع الإنكليزي لوك شاو المركز الثالث عقب انتقاله إلى مانشستر يونايتد قادما من ساوثامبتون صيف العام 2014، مقابل 27 مليون إسترليني، مناصفة مع مواطنه واين روني صاحب المركز الرابع والذي انضم إلى الشياطين الحمر صيف العام 2004، قادما من إيفرتون بنفس القيمة.

وتذيل المهاجم الفرنسي نيكولاس أنيلكا القائمة بعد انضمامه إلى ريال مدريد صيف العام 1999، قادما من آرسنال الإنكليزي مقابل 23 مليون جنيه إسترليني.

قرار صائب

لن يكون انتقال ستيرلينغ إلى سيتي مفاجئا على الإطلاق، ويعتبر قرارا صائبا خصوصا بعدما قرر مدرب الحمر الأيرلندي الشمالي برندن رودجرز عدم ضمه إلى الفريق في رحلته التحضيرية -الترويجية التي تبدأ من تايلاند وتمر بأستراليا وصولا إلى ماليزيا.

وكان ستيرلينغ ضمن تشكيلة الـ30 لاعبا التي سافرت إلى تايلاند لكن التطورات الجديدة تسببت بعدم ذهابه مع رفاقه، علما بأنه كان رافضا في الأصل السفر في هذه الجولة معللا قراره بعدم جاهزيته النفسية في ما اعتبر لعبة شد حبال بينه وبين فريقه من أجل الضغط على الأخير للانتقال إلى صفوف مانشستر سيتي الذي قدم في بادئ الأمر عرضين بقيمة 30 و40 مليون جنيه إسترليني للاستفادة من خدماته.

وتوترت العلاقة بين ستيرلينغ ورودجرز منذ أن رفض الأول عرضا لتمديد عقده مقابل 100 ألف جنيه إسترليني بالأسبوع في يناير الماضي. وكان ستيرلينغ الذي انضم إلى ليفربول عام 2010 من أكاديمية كوينز بارك رينجرز وسجل لـ“الحمر” منذ حينها 23 هدفا في 129 مباراة مع الفريق الأول، يتقاضى أجرا أسبوعيا يصل إلى 50 ألف يورو حتى 2017، حسب الصحافة الإنكليزية.

وسيستفيد كوينز بارك رينجرز من صفقة بيع ستيرلينغ إلى سيتي لأنه سيحصل، وحسب الاتفاق الذي وقعه مع ليفربول بعد التخلي للأخير عن خدمات اللاعب الشاب عام 2010، على نسبة 20 بالمئة من قيمة العقد أي سينال 8ر9 ملايين جنيه إسترليني.

وقال رودجرز “على النقيض من الأسبوع الماضي أو ما شابه.. وذلك على صعيد ما تمت كتابته تحديدا، فإن رحيم وأنا سنظل نرتبط بعلاقة قوية للغاية وستظل العلاقة كذلك حتى رحيله عن صفوف الفريق. لا توجد أي مشكلة”.

23