ست شابات سعوديات ينظمن أول معرض فني عالمي في السعودية

يتواصل المعرض الفني "لكنك لست وحدك" بالمملكة العربية السعودية، والذي تنظمه مجموعة "جماعي معاصر" المتكونة من ست شابات سعوديات، تلقين تدريبا عاليا من المجلس الثقافي البريطاني لتنظيم التظاهرات الفنية التي تخدم التثاقف والتبادل الحضاري والثقافي وتخلق حراكا فنيا بارزا. ويضم هذا المعرض أعمالا من الفن المعاصر للبعض من أبرز الفنانين البريطانيين، ما يوفر للجمهور إطلالة على أهم رموز الفن العالمي.
الجمعة 2017/10/20
أعمال عالمية في جدة

جدة(السعودية) - افتتحت مؤخرا مجموعة "جماعي معاصر" في غاليري أثر في جدة أول معرض لها في المملكة العربية السعودية بعنوان "لكنك لست وحدك"، وتتكون مجموعة "جماعي معاصر" من ست نساء سعوديات مهتمات بمجال الفنون والمتاحف، وتهدف إلى جمع المجتمعات المحلية من خلال الفن.

وحضر الليلة الافتتاحية للمعرض الثلاثاء أكثر من 300 شخص بهدف دعم الجيل القادم من الشباب السعودي المهتم بالفنون، وتقديم أعمال فنية لم يسبق عرضها من قبل في المملكة لفنانين مشهورين مثل داميان هيرست وشيرازيه هوشياري ورايتشيل وايتيريد وكورنيليا باركر.

المعرض يقدم أعمالا فنية لم يسبق عرضها في السعودية لفنانين مشهورين مثل داميان هيرست ورايتشيل وايتيريد

فنانون عالميون

يستمر معرض "لكنك لست وحدك"، الذي ينظمه المجلس الثقافي البريطاني بالشراكة مع غاليري أثر، حتى الخميس 16 نوفمبر، والدخول مجاني للجميع. وقدم القائمون على هذا المعرض أعمالا فنية فريدة تعود لمجموعة المجلس الثقافي البريطاني، التي تعد إحدى أكبر المجموعات الفنية في العالم، وذلك من أجل إيجاد منصة مفتوحة للترحيب بالجمهور من جميع الأعمار في المملكة وفتح المجال للنقاشات واستكشاف القضايا ذات الصلة بالمجتمع السعودي.

الحضور الذي واكب المعرض الفني الأول كان متنوعا حيث حضر القنصل العام باري بيتش، إلى جانب الدكتور عمر الجاسر مدير الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون في جدة، وحمزة الصيرفي مالك غاليري أثر.

وانضم إليهم أعضاءٌ بارزون من وفد المجلس الثقافي البريطاني، بما في ذلك غراهام شيفيلد مدير قسم الفنون في المجلس الثقافي البريطاني، وإيما ديكستر مدير قسم الفنون البصرية في المجلس الثقافي البريطاني، اللذان جاءا إلى المملكة المتحدة كجزء من برنامج لتبادل الخبرات يمتد لفترة أسبوع، ويهدف إلى تعزيز الفهم والتعاون المستقبلي بين المملكة المتحدة والمملكة العربية السعودية في مجالات الفنون والثقافة.

وعن رحلة المعرض، قالت داليا فطاني العضو في مجموعة "جماعي معاصر" والناشطة في مجال الفنون بمدينة الرياض‎‎ "ترابطت مجموعتنا عند اختيارها للأعمال الفنية المخصصة لهذا المعرض عبر الاهتمامات المشتركة، فقد شعرنا أن مجموعة الأعمال الفنية هذه يمكن أن تظهر طرق التعبير الخاصة بمجتمعنا من خلال الفن الذي يربط السلوك البشري والعواطف والفكر".

وتابعت فطاني “منذ أيام قليلة فقط افتتح المعرض، ومع ذلك شاهدنا الاهتمام المذهل والمشاركة الكبيرة من أفراد المجتمع، ونتطلع إلى أن تذهب نقاشاتنا خطوات أبعد من ذلك مع مواصلتنا للعمل في المعارض والمشاريع التي تشجع التعبير الإبداعي. نوجه الدعوة لكل من يمتلك فضولا نحو الفن للانضمام إلينا خلال الشهر المقبل".

الفن يربط السلوك البشري والعواطف والفكر

ويضم المعرض 27 قطعة من الفن المعاصر، منها لوحة جدارية للفنان البريطاني الشهير محمد قاسم أشفق، الذي كان حاضرا أيضا في افتتاح المعرض.

وقال "كنت أتوقع أن أرى بلدا أكثر انغلاقا ومحافظة، لكنني وجدت تشابهات عديدة بين الحياة في بريطانيا والثقافة في جدّة. ولعل ما لفت نظري أكثر هو حرص العاملين في مجال الثقافة على الحفاظ على العادات والتقاليد في جدّة والمناطق المقدسة المجاورة، وذلك ضمن مجالات التعليم والثقافة والحياة اليومية".

ست نساء

قال غراهام شيفيلد مدير قسم الفنون في المجلس الثقافي البريطاني خلال كلمته في الليلة الافتتاحية "تأخذك رحلة هذا المعرض لتؤكد أن موهبة وعمل هؤلاء النسوة الست قد أثمرا بتقديم معرض مميز. خصصت الأعمال الفنية المهمة الموجودة في المجموعة الفنية للمجلس الثقافي البريطاني لهذا النوع من المعارض، ولتشجيع البدء بالحوار وتخطي الحواجز الثقافية من خلال الفن، ولقد نجح معرض ‘لكنك لست وحدك‘ في ذلك".

يُتاح الدخول إلى معرض "لكنك لست وحدك" بشكل مجاني لجميع الضيوف في غاليري أثر، الصيرفي ميجا مول، جدة. ويقدم لهم تجربة ثقافية فريدة للمجتمع السعودي بأكمله.

وتعد مجموعة "جماعي معاصر" أحدث برامج المجلس الثقافي البريطاني لإدارة الفنون في المملكة العربية السعودية، وتتماشى مع رؤية المملكة للعام 2030 من أجل الدعم والاستثمار في الفنون والمهن المرتبطة بها للمساهمة في اقتصاد مزدهر ومساعدة الأفراد على التعبير عن أنفسهم.

واختار المجلس الثقافي البريطاني ست شابات سعوديات كعضوات مؤسسات للمجموعة للمشاركة في دورة مكثفة في المملكة المتحدة والسعودية والإمارات العربية المتحدة، لبناء مهاراتهن في مجال التنظيم والتواصل الدولي والدخول إلى عالم الفن العالمي لتعزيز وتنمية الجيل القادم من المهتمين بالفنون في المنطقة.

ولتقديم هذا المعرض الفريد من نوعه، عمل المجلس الثقافي البريطاني مع العديد من الشركاء في المملكة العربية السعودية بما في ذلك المجلس السعودي للفنون وغاليري أثر واللذان دعما بكرم بالغ هذا البرنامج منذ بدايته.

واختارت هؤلاء النسوة الست في نهاية البرنامج بعض الأعمال الفنية من الفن المعاصر والتابعة لمجموعة المجلس الثقافي البريطاني، لينظمن أول معرض فني في المملكة تحت عنوان "لكنك لست وحدك".

14