سجل برازيلي وأرجنتيني حافل في كأس ليبيرتادوريس

الأربعاء 2017/11/22
طاقات برازيلية شابة

بورتو أليغري - سيكون نهائي بطولة كأس ليبيرتادوريس بين غريميو البرازيلي ولانوس الأرجنتيني مساء الأربعاء هو الرابع عشر الذي يجمع بين فريقين من البرازيل والأرجنتين في هذا الدور من البطولة القارية الكبيرة، والتي كانت الغلبة فيها للفرق الأرجنتينية بواقع تسعة انتصارات.

ويعتبر فريق بوكا جونيور الأرجنتيني هو أكثر الفرق التي واجهت أندية من البرازيل في نهائي البطولة الأكبر بقارة أميركا الجنوبية.

وتوج الفريق الأرجنتيني بستة ألقاب في كأس ليبيرتادوريس في المباريات النهائية الثماني التي خاضها في هذه البطولة عبر تاريخه.

ويذكر أن أربعة ألقاب من الستة حصدها بوكا جونيورز أمام فرق برازيلية، حيث فاز على كروزيرو في 1997 وتغلب على بالميراس في 2000 ثم سانتوس في 2003 ثم غريميو في 2007، ولم يسقط في نهائي ليبيرتادوريس أمام أحد الفرق البرازيلية سوى مرتين عامي 1963 وكان ذلك أمام سانتوس بقيادة الأسطورة بيليه، و2012 أمام كورينثيانز. ولم يفز إندبيندينتي، أكثر الفرق تتويجا بلقب كأس ليبيرتادوريس برصيد سبع مرات (في سبعة نهائيات)، على الفرق البرازيلية في نهائي هذه البطولة سوى مرتين فقط، حيث كانت الأولى أمام ساو باولو في 1974 وكانت الثانية أمام غريميو في 1984. ويعد غريميو صاحب السجل الأسوأ في تاريخ المواجهات الحاسمة بين البرازيل والأرجنتين في نهائيات كأس ليبيرتادوريس، حيث لم يتمكن من الفوز على أي فريق من البلد الغريم التاريخي للبرازيل في رياضة كرة القدم.

وخسر غريميو في المرتين اللتين واجه خلالهما فرقا أرجنتينية في نهائي كأس ليبيرتادوريس وكانتا أمام إندبيدينتي وبوكا جونيورز.

وعلى الجانب الآخر، يعد ريفر بليت ونيويلز أولد بويز أسوأ الفرق الأرجنتينية في هذه المواجهات، فقد خسر كل منهما مواجهته الوحيدة أمام أحد الفرق البرازيلية في نهائي كأس ليبيرتادوريس.

وسقط ريفر بليت أمام كروزيرو عام 1976، فيما خسر نيويلز أولد بويز أمام ساو باولو عام 1922.

فيما يعد فيليز سارسفيلد وكورينثيانز أفضل الفرق الممثلة للبلدين من ناحية الفاعلية بعد أن نجح كل منهما في حسم اللقب لصالحه في المرة الوحيدة التي التقى خلالها بفريق من المعسكر الآخر.

وفاز سارسفيلد باللقب إثر تغلبه على ساو باولو في 1994، فيما فاز به كورينثاينز بعد هزيمته لبوكا جوينورز في 2013. وفي مرتبة لاحقة يأتي سانتوس، الذي حسم أحد ألقابه الثلاثة في كأس ليبيرتادوريس أمام بوكا جونيورز عام 1963.

23