سجن أولمرت 6 سنوات في قضية فساد

الثلاثاء 2014/05/13
أولمرت أول رئيس وزراء إسرائيلي سابق يُعاقب بالسجن

تل أبيب ـ قضت محكمة إسرائيلية الثلاثاء بسجن رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود أولمرت 6 سنوات في قضية فساد. كما فرضت عليه المحكمة دفع غرامه قيمتها نحو 600 ألف دولار.

وأصبح أولمرت (68 عاما) أول رئيس وزراء إسرائيلي سابق يتم إدانته ومعاقبته بالسجن.

وفي معرض قراءة حيثيات الحكم التي جاءت في 50 صفحة، قال ديفيد روزن القاضي بمحكمة تل أبيب الجزئية :"استغل أولمرت منصبه الرفيع،الذي يفرض عليه حماية المصلحة العامة، في تعزيز مصالحه وتقاضي مبالغ مالية ضخمة".

وكانت المحكمة الجزئية في تل أبيب ثبت لها في 31 مارس الماضي، بعد محاكمة استغرقت عامين، إدانة أولمرت وعدد من المتهمين الشهيرين بتسهيل القيود القانونية والجغرافية لمشروع بناء في جنوب غرب القدس مقابل الحصول على أموال.

يذكر أن أقصى عقوبة في إسرائيل لجريمة حصول مسؤول حكومي على رشى هي السجن لمدة عشر سنوات.

وأدين أولمرت، الذي كان رئيسا للوزراء من 2006 حتى 2009 ، بقبول رشى أثناء فترة توليه منصبي عمدة القدس ووزير التجارة والصناعة بين عامي 1993 و2006 . وهذه الاتهامات اضطرته إلى تقديم استقالته من منصب رئيس الوزراء في خضم مفاوضات السلام مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وفي تموز/يوليو 2012 تمت تبرئته جزئيا من قبل محكمة بالقدس في قضية فساد أخرى استغرقت نحو ثلاث سنوات. وهذا الأسبوع استجوبته الشرطة بشأن الاشتباه بعرقلته للعدالة بعد انقلاب سكرتيره السابق، الذي ظل يسانده طيلة أعوام، عليه ليتحول إلى شاهد إثبات.

وكان محامو أولمرت قالوا إنهم سوف يستأنفون ضد الحكم الصادر في 31 مارس الماضي.

1