سجين في غوانتانامو يطالب بإطعامه دون تعذيب

الخميس 2014/06/05
السجين السوري تعرض للخنق لإرغامه على الطعام

واشنطن - طالب سجين سوري في معتقل غوانتانامو الأميركي بكوبا في التماس قدمه محاميه إلى المحكمة، بأن تأمر القائمين على السجن بإطعامه بطريقة متحضرة.

وقال محامي، أبو وائل دياب، في التماس إلى المحكمة الجزائية الأميركية بواشنطن نشرته وسائل إعلام، أمس الأربعاء، إن “موكله لا يعترض على إطعامه قسرا ليبقى على قيد الحياة، لكنه يعترض على أساليب التعذيب التي تستخدم في ذلك”.

ونقل المحامي، جون إيزنبرج، عن موكله قوله “إنني مستعد لأن يتم إطعامي قسريا ولكن بطريقة إنسانية”، كما أبلغ المحكمة بفحوى المكالمة التي جرت مع موكله والتي جاء فيها، “هل من الضروري لهم تعذيبي؟ وهل من الضروري لهم خنقي كل يوم بأنبوب؟ هل يجب أن أعاني يوميا؟”.

وذكر محاميه أن المسؤولين عن المعتقل قاموا بإطعامه من خلال إدخال أنبوب عبر أنفه بشكل غير قانوني وغير إنساني، إضافة إلى تعرضه للخنق بصورة قاسية عند إخراجه من زنزانته.

يشار أن المحكمة نفسها كانت قد قضت، الشهر الماضي، باستئناف إطعام دياب قسرا بسبب تدهور حالته الصحية، بعد أن أمرت قبل ذلك بإيقاف إطعامه بشكل مؤقت.

5