سجين يعاقب بنشر نص حكمه على تويتر

الأحد 2017/04/09
لويس بينيدا وجهت له تهمة ابتزاز شركات ومصارف

مدريد – طلب غريب فرض على سجين إسباني برغبة من ضحيته، حيث ينبغي على هذا السجين أن يغرد لمدة 30 يوما نص حكمه بتهمة التشهير من زنزانته.

وتتمثل تهمة أدين لويس بينيدا وهو رئيس جمعية سابقة لحقوق المستهلكين اسمها اوسبانك، في التشهير بعد أن شتم روبن شانسيز، الناطق باسم جمعية أخرى تعنى بحقوق المستهلكين اسمها فاكوا، واتهمه بعدة جنح، على تويتر وفي مجلة جمعيته.

وقد حكم عليه بإزالة التغريدات السبع والخمسين وبنشر طوال 30 يوما نص حكمه على تويتر. وبعد الطعن في القرار العديد من المرات، تم تثبيته في محكمة أشبيلية في الثالث من مارس ويمكن لبينيدا أداء هذه المهام "إما صباحا، بين الساعتين 9 و14، أو بعد الظهر، بين الساعتين 17 و22″، بحسب نسخة عن القرار نشرتها الخميس جمعية فاكوا.

ولويس بينيدا في السجن الاحتياطي منذ أبريل 2016 بتهمة ابتزاز شركات ومصارف من خلال تهديدها بملاحقات قضائية. وطلبت محكمة أشبيلية من إدارة السجن في مدريد حيث وضع بينيدا أن تقدم له “المواد اللازمة لأداء هذه العقوبة”. وقد رفض بينيدا تنفيذ هذا الحكم وهو تجنب حتى الاطلاع على تفاصيله، بحسب فاكوا.

23