سحابة إريكسون تضمن للسفن اللحاق بالعالم الافتراضي

الأحد 2015/02/08
سحابة إريكسون ستوفر خدمات إدارة الأساطيل ومراقبة المحركات والإشراف على الطرق والملاحة

لاس فيغاس - ما يزال هذا القطاع متخلفاً عن ركب قطاعات النقل الأخرى من حيث تبني تطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وتسعى إريكسون إلى المساهمة في تغيير ذلك عبر تقديم تطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات السحابية لقطاع الملاحة، وذلك من خلال باقة حلول شاملة ومتكاملة تجمع ما بين أحدث التقنيات السحابية والتطبيقات على مستوى قطاع الملاحة ونظم توفير الخدمات وإدارة الاتصال والاستشارات ومكاملة النظم.

وما يزال تحديث بيانات العمليات يجري يدوياً حالياً في السفن، بما في ذلك معلومات حركة الملاحة والبضائع والموانئ والطقس والأمان، والتي يتم إرسالها من نقطة إلى نقطة بدلاً من توفيرها لجميع الأطراف في وقت واحد عن طريق الشبكة. وهذه العملية تستغرق وقتا طويلاً، في حين يضاعف عدم الوصول إلى البيانات بشكل آني نسبة الخطأ بشكل كبير.

وستقوم سحابة إريكسون لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات البحرية بربط السفن في عرض البحر مباشرة مع غرف العمليات على البر وموفري خدمات الصيانة ومراكز دعم العملاء، والشركاء في مجال الأساطيل والنقل وعمليات الموانئ والسلطات الملاحية.

من جهة أخرى، ستوفر هذه السحابة خدمات إدارة الأساطيل ومراقبة المحركات واستهلاك الوقود والإشراف على الطرق والملاحة وضمان راحة ورفاهية أفراد الطاقم. وستقوم إريكسون بتوفر كل ما يلزم من ربط عبر الأقمار الصناعية لدعم التطبيقات ضمن إطار حزمة واحدة متكاملة، وإدارة عمليات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات السحابية البحرية بالنيابة عن عملائها.

وقال أورفار هورتيغ، رئيس قسم الصناعة والمجتمع في إريكسون “تمتلك السفن المتواجدة في عرض البحر أنظمة تتيح لها مراقبة الوظائف الحيوية ومعدلات استهلاك الوقود وتحديد المسار الأمثل والالتزام به وضمان رفاهية طواقمها، ولكنها غير متكاملة بشكل جيد مع أنظمة إدارة الأساطيل في غرف العمليات على البر، وبالتالي لا توفر لها الاستفادة الأمثل من الإمكانيات التي يتيحها تحديث البيانات بشكل آني. وانطلاقاً من كوننا شركة رائدة عالمياً في مجال حلول الاتصال، وأحد القوى الدافعة لعجلة التحول نحو المجتمع الشبكي، تعد إريكسون الشريك الأنسب للمساعدة في ربط هذه النظم المختلفة وتمكينها من تبادل المعلومات بأسرع وقت ممكن”.

ومن شأن سحابة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات البحرية أن تضمن مزايا هامة في ثلاثة مجالات حيوية، ألا وهي زيادة كفاءة الرحلة البحرية، ومراقبة البضائع، ورفاهية الطاقم.

18