"سحر السرد" خمسون عاما من عوالم سليمان فياض

الأربعاء 2016/01/20
عالم سليمان فياض المتعدد

القاهرة- يصدر عن الهيئة العامة للكتاب بمصر تزامنا مع احتفالية سليمان فياض قريبا كتاب “سحر السرد: مقالات عن إبداعات سليمان فياض”، من إعداد سمر إبراهيم.

يكشف هذا الكتاب عن عالم سليمان فياض المتعدد في القصة والرواية، وسير الناشئة، والفكر، واللغة، وكيف تتشابك كتاباته مع واقعنا الآن. وتدلي بقولها في قضايا معاصرة مازالت تحتاج إلى وقفة، ومن أبرزها: التخلف، الجهل، الخلافة الإسلامية، الفتوى، إلخ.

ويرسم لنا هذا الكتاب علاقات سليمان فياض برفاق جيله، والأجيال التالية، وتطور فن القص لديهم، ضاما بين دفتيه أكثر من خمسين مقالا لكبار النقاد والمثقفين والصحفيين المصريين والعرب، ومنهم: جلال أمين، جورج الطرابيشي، سامي خشبة، سلوى بكر، سيد خميس، سيد محمود، شعبان يوسف، صبري حافظ، صلاح فضل، علي الراعي، فاروق عبدالقادر، فؤاد قنديل، غالب هلسا، محمد بدوي، محمود أمين العالم، ممدوح فراج النابي وغيرهم.

كما يحتوي هذا المؤلف على أكثر من خمسين مقالا لخمسين كاتبا، ينتمون إلى أعمار مختلفة، من أجيال مختلفة، ما بين مصريين وعرب، وهي مجموعة من المقالات امتد تاريخ نشرها من عام 1961 حتى عام 2015، وبهذا الكتاب مقالات عديدة تجمع لأول مرة في كتاب واحد (أكثر من ثلاثين مقالا)، وبعضها مقالات لم تنشر من قبل في أي مطبوعة، وكثير منها غير معروف لدى الكثيرين.

وبالطبع هذه المقالات ليست كل ما كتب عن سليمان فياض، فليس هناك كتاب أو مقال أو دراسة علمية عن القصة القصيرة أو الرواية أو تاريخ السرد، أو وصف لاتجاهاته الفنية لم يرد فيها ذكر لسليمان فياض.

ولكن معدة الكتاب، كما ذكرت بالمقدمة، اعتمدت في كتابها على المقالات التي خصصت لعمل من أعمال سليمان فياض أو مجمل أعماله، أي أنها لم تتعرض في الكتاب لأخبار أو عروض صحفية قصيرة، أو مقالات أو شهادات أو بورتريهات عن سليمان فياض الإنسان بالرغم من كثرتها، فهذا الجانب ستغطيه سمر إبراهيم في مطبوعة أخرى قريبا، كما ذكرت.

وقد جاء تكوين “سحر السرد: مقالات عن إبداعات سليمان فياض” تبعا لطبيعة إنتاج سليمان فياض المتعدد ما بين القصص والروايات، والبورتريهات، والسير للناشئة، والأعمال الفكرية.

ففي البداية بطاقة تعريف لسليمان فياض، ثم ينقسم الكتاب إلى ثلاثة أقسام: القسم الأول: مقالات عن روايات سليمان فياض، ويضم 3 فصول. ثم القسم الثاني مقالات عن المجموعات القصصية، ويضم 6 فصول.

وأخيرا إبداعات أخرى ومقالات متنوعة، ويدور هذا القسم بفصوله الأربعة حول الإبداعات الأخرى لسليمان فياض: البورتريهات، وأدب الطفل، والكتب الفكرية، والفصل الأخير مقالات متنوعة تناولت مجمل أعمال سليمان فياض وأخيرا الملحق – الببليوغرافيا المبدئية في نهاية الكتاب لما كتب عن سليمان فياض.

وقد رتبت المقالات داخل الفصول ترتيبا زمنيّا يبدأ من الأحدث من حيث تاريخ النشر وينتقل تدريجيّا حتى ينتهي بنا إلى أول مقال نشر في الكتاب عن العمل الإبداعي لسليمان فياض، وقـد حرصت معـدة الكتـاب على ذكـر بيـانات المقـال: الاسم، المـؤلـف، مكـان النشـر وتـاريخـه في بداية المقال حتى يتسنى للقارئ أن يتتبع ما هو مكتوب في ضوء تلك البيانات، فهي تتراوح زمنيّا عبر حوالي خمسين عاما.

ويعد صدور هذا الكتاب الخطوة الأولى للاحتفاء بذكرى الكاتب سليمان فياض الأولى، شهر فبراير، حيث هناك عدة احتفالات بأماكن ثقافية متعددة، ومن أهمها: إقامة معرض “بورتريهات لسليمان فياض”، يوم 7 فبراير 2016 بأتيليه القاهرة ومنسق هذا المعرض، والمسؤول عن إقامته الكاتبة: سمر إبراهيم، وسيستمر لمدة أسبوع، ويضم هذا المعرض حوالي 20 بورتريها لسليمان فياض رسمت له عبر مسيرته الأدبية لفنانين كبار، منهم جودة خليفة، محمد الطراوي، إسماعيل دياب، رؤوف عياد، جميل شفيق، أمان عمارة، إسماعيل عزام، جمال الجراح وغيرهم، ويضم كذلك بورتريهات حديثة لم تعرض من قبـل لـ: محمد عبلـة، إيفلين عشم الله، عمر الفيومي، جورج البهجوري. وسيختتم المعرض بندوة عن سليمان فياض وبورتريهاته يحضرها كبار مثقفي مصر.

15