سخرية "زمن الغم الجميل" بين قارئ وكتاب

الثلاثاء 2013/12/17
عمر طاهر.. نظرة نقدية ساخرة للواقع المصري

عمر طاهر، كاتب وصحفي مصري من سوهاج حصل على بكالوريوس التجارة وإدارة الأعمال جامعة حلوان عام 1998.

من أعماله نذكر “شكلها باظت” و”كابتن مصر: ألبوم ساخر للمراهقين” و”رصف مصر” و”قهوة وشيكولاتة” و”جر ناعم”.

“زمن الغم الجميل”، مجموعة من المقالات كتبها عمر طاهر قبل ثورة 25 يناير. الكتاب في مجمله مليء بالمواقف المضحكة والتشبيهات وذكريات الماضي المثيرة للشجن بأسلوب ساخر، وصور معبّرة عن واقع المصري قبل الثورة.

● هدى يحيى: عمر طاهر من الناس الذين تحبهم حتى وإن اختلفت معهم. تقدّر فكره في عصر تآكلت فيه الأفكار. في البداية الكتاب يعود بك إلى وقت قد تلاشى تقريبا من ذاكرتك لزخم الأحداث في فترة ما بعد الثورة فقد نسينا كثيرا مما عشناه قبلها وانتقلت إلى ركن بعيد في ذاكرتنا. كان على واحد له موهبة عمر طاهر أن يكتب كتابا جديدا معتمدا على أرشيفه الخاص وعلى غيره مما يعبر عن مشاعرنا وأوجاعنا وقتها.

● عبير السيد: مجموعة من المقالات الرائعة التي كتبت قبل الثورة والتي تشعرك بأنه “فاتك الكثير” إن لم تكن تتابعه. عمر طاهر له نظرة نقدية ساخرة تغير قليلا من نظرتك القاتمة للحياة. لن تستطيع أن تمنع ابتسامة على شفتيك وذكريات تقفز فجأة إلى عقلك وأنت تتنقل بين مقالات الكتاب.

● جابر طاحون: الكتابات الساخرة، مُحيرة في التقييم، و من وجهة نظري، لا بد أن تكون ملامسة للواقع بصورة كبيرة، وفي نفس الوقت تقدّم حلولا جذرية. مقالات ممتعة ممكن تحويلها إلى أعمال وثائقية.

● وئام نادي: أكثر ما أكرهه في الكتب هو المقدمات وخاصةً الطويلة منها. جاءت مقدمة “زمن الغم الجميل” طويلة ولكنني أحببتها. إنها قراءة سريعة لما عاصرناه قبل الثورة. أرى أنه بشكل غير مباشر سلّط الضوء على من كان معنا ومن كان علينا. وجدت أن معظمنا إمّا كان فاقداً للأمل ومعلقاً أحلامه بيد أشخاصٍ كانت تمثل التغيير (صورياً وليس جوهرياً) وإمّا كان يفضل أن يسكن داخل “الجدار” على أن يمر بجانبها.

● شريف: مبدئيا الكتاب جميل جدا وأنا أصلا كنت من متابعي مقالات عمر طاهر. كتاب عبارة عن مقالات، تشعر وأنك سعيد عندما تقرؤها. كتاب “زمن الغم الجميل” مناسب جدّا للذي يريد أن يعرف حياة مصر قبل الثورة وكيف كانت تسير.

● إسلام حسن: كتاب رائع، فكرته طريفة ومبتكرة. يعني أن الكتاب عبارة عن قطع متفرقة، علينا أن نعيد تركيبها لنخرج بصورة عامه وذلك من خلال حكايات غير مرتبة، وشخصيات مختلفة مثل لاعبي كرة ومطربين وفنانين وشخصيات سياسية. ثانيا الغلاف جميل بشكله ولونه وتصميمه.

● سمر: كتاب لطيف لكاتب مميّز “دمه خفيف” هو عمر طاهر، الكتاب يجمع مقالاته قبل الثورة. الكتاب فرصة لتذكير الناس لأننا ننسى بسرعة. عمر طاهر أسلوبه مميز وفيه ذكاء في الصياغة بانت في أكثر من مقال وفي المقدمة.

● محمود صبري: كتاب متميز عن باقي كتب عمر طاهر. كتاب أغلب مقالاته -وليس كلها- هادفة تعبّر عن كاتب ذي تفكير مختلف، له منظور مغاير ومنطقي في نفس الوقت لكل ما حوله. ولكن يؤخذ عليه الانتقال من الفصحى إلى العامية بشكل سريع وغير منظم. ولكن يعجبنى أسلوبه الشيق وتشبيهاته الساخرة.

● أمل: ليست الصياغة فقط هي التي أعجبتني في هذا الكتاب، إنما موضوعه وإعادة نشر مقالاته عن السنوات القليلة قبل الثورة.

● أشرف مصطفى: أول عمل أقرأه لعمر طاهر، أسلوبه سلس ويصل إلى القارئ بسهولة. أعجبتني كل المقالات. أعاد لي تنشيط الذاكرة بعد ان كادت تتلف. كتاب يستحق القراءة.

● شاكر: قرأت معظم مقالات هذا الكتاب من قبل وبعض المقالات قرأتها أكثر من مرة ولكني استمتعت بقراءة هذا الكتاب كأني أقرؤها لأول مرة مع متعة استرجاع تلك الأيام بحلوها ومرها. بغمها وبالجميل الذي فيها .عمر طاهر كعادته قريب من القارئ فهو “مصري أصلي”.

● ياسمين: طبعا بغض النظر إن عمر طاهر يكتب أدبا ساخرا ومقالاته “روحها خفيفة”، إلا أن تصميم الغلاف لكريم آدم عبقرى جدا. الكتاب يذكرني بمباراة مصر والجزائر في ختام تصفيات كأس أفريقيا للأمم 2013.

15