سد النهضة لا يقلق مصر

السبت 2014/08/30
سعة السد ستكون 14 مليار متر مكعب

القاهرة – قال وزير الري المصري، حسام مغازي، إن بلاده “غير قلقة من مواصلة العمل في بناء سد النهضة حاليا”، مشيرا إلى أن استكمال المرحلة الأولى من بناء السد “لا تسبب ضرراً ملموساً لمصر”.

وأضاف أن “الدراسات الإضافية ستنتهي في مارس 2015، أي قبل انتهاء أديس أبابا من المرحلة الأولى من بناء السد بنحو ستة أشهر، حيث ستكون سعة السد 14 مليار متر مكعب، وهو ما لا يسبب ضرراً ملموساً لمصر، ولا يقلقنا”.

ومن المقرر الانتهاء من مشروع سد النهضة في يونيو 2017، وفق ما أعلنته أديس أبابا.

وقال مغازي “نحن أخطرنا رسمياً وزارة الري الإثيوبية بطلب وقف البناء، منذ نحو عام، لكننا في النهاية ننتظر الدراسات الإضافية، والبناء في المرحلة الأولى ليس المشكلة وإنما حجم التخزين”.

واعتبر الوزير المصري أن عدم الحديث عن استكمال البناء من جانب بلاده في الوقت الراهن، وانتظار الدراسات الإضافية “بادرة حسن نوايا” وأن الدراسات الإضافية ستحدد إلى أي مدى سيكون ارتفاع السد، وتحديد فترة ملىء السد، ونظام الملىء والتفريغ.

وكان وزير المياه والطاقة الإثيوبي، ألمايو تجنو، قال، في تصريحات سابقة إن بلاده “ستواصل بناء سد النهضة، ولايوجد سبباً لإيقافه”، مضيفاً أنه “لا توجد دولة طلبت إيقاف بناء السد”.

ويوم الثلاثاء الماضي، وقع وزراء المياه الثلاث في مصر وإثيوبيا والسودان، بعد يومين من المحادثات بالخرطوم، على اتفاق ينص على التضامن بين الدول الثلاث لإجراء الدراستين الإضافيتين اللتين أوصى بهما تقرير لجنة الخبراء الدولية بشأن موارد المياه.

وستحدد الدراستان التأثير البيئي والإجتماعي والاقتصادي للسد على دولتي المصب مصر والسودان) وذلك بالتعاون مع شركات استشارية دولية.

واتفقت الأطراف الثلاثة أيضاً على “تكوين لجنة من الخبراء من الدول الثلاث، تضم 4 خبراء من كل دولة، تتولى وضع القواعد الإجرائية مع اعتماد فترة 6 أشهر لإنجاز الدراستين”.

وتخشى مصر من تأثير السد على حصتها السنوية من المياه التي تبلغ 55.5 مليار متر مكعب.

10