سرايا الأشتر وحزب الله يخربان جهود تحسين العلاقات العراقية الخليجية

"تعاون" ميليشيا حزب الله في العراق مع سرايا الأشتر في البحرين على تهديد أمن المملكة يخدم بشكل غير مباشر عملية تخريب الجهود الهادفة إلى إعادة العراق إلى حاضنته العربية والإبقاء عليه سابحا في الفلك الإيراني.
الخميس 2015/06/11
سلطات المنامة اكتشفت خطا واصلا بين الإرهاب في البحرين والإرهاب في العراق

المنامة – استدعت وزارة الخارجية البحرينية أمس أحمد نايف رشيد الدليمي سفير العراق لديها وسلمته مذكرة احتجاج رسمية على خلفية اعتقال عـدد مـن العناصر الإرهابية اعترفوا بتلقيهم لتدريبات في العـراق، على يـد إحدى الميليشيات الشيعية الناشطة هناك.

وجاءت القضية لتسلط الضوء على دور أطراف عراقية ذات توجهات طائفية وولاءات لإيران في تعكير أجواء علاقات العراق بمحيطه العربي، وتحديدا بدول الخليج، في وقت تُبذل فيه جهود لإعادة بناء الثقة بين بغداد وعواصم الخليج، وهو ما يعتبر حاجة عراقية أكيدة في المرحلة الراهنة وما تميزها من مخاطر وتهديدات.

وقال بيان صدر أمس عن وزارة الخارجية البحرينية نشرته على موقعها الإلكتروني إن الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة وزير الخارجية أكد للسفير العراقي خلال استدعائه، على “ضرورة أن تتخذ حكومة العراق كافة الإجراءات اللازمة لمنع أي شكل من أشكال التدخل في شؤون مملكة البحرين الداخلية”.

وشدد الوزير حسب البيان على “وضع حد لجرائم التنظيمات الإرهابية التي تتخذ أرض العراق مقرا لتهديد أمن وسلامة مملكة البحرين، من خلال تجنيد العناصر الإرهابية، وتحريضها وتدريبها عسكريا، لتنفيذ أعمال إجرامية بالمملكة، وخاصة بعد أن ثبت إقدام عناصر تنظيم ما يسمى بسرايا الأشتر بتلقي تدريبات عسكرية على مجموعة من الأسلحة والمتفجرات على أيدي ميليشيا كتائب حزب الله في العراق”.

وأكد الوزير على أن بلاده “تقدر علاقاتها مع جمهورية العراق وتسعى دائما إلى تطويرها وتعزيزها في كافة المجالات، وتحرص على أمنه واستقراره وسلامة ووحدة أراضيه، وتساهم بكل قوة وبالتعاون مع التحالف الدولي من أجل القضاء على تنظيم داعش في العراق”.

وأردف “إلا أنها في الوقت ذاته ترفض تماما التدخل في شؤونها الداخلية من أي جهة كانت”.

وبيّن الوزير في البيان “أنه يتوجب على الحكومة العراقية اتخاذ كافة الإجراءات الضرورية لوقف تلك الأعمال الإجرامية التي تستهدف زعزعة أمن واستقرار البحرين، مشددا على أن “المملكة ستتخذ جميع الإجراءات الضرورية لتعزيز أمنها واستقرارها وحماية مصالحها في هذا الشأن”.

وكانت وزارة وزارة الداخلية البحرينية أعلنت الأحد الماضي القبض على عدد من القيادات الميدانية لتنظيم “سرايا الأشتر” الذي يقوده بحرينيان موجودان في إيران، حسب بيان صدر عن الوزارة، أكدت فيه “تمكن الأجهزة الأمنية من إحباط مخطط إرهابي، كان يستهدف أمن مملكة البحرين، من خلال تنفيذ سلسلة من الأعمال الإجرامية الخطيرة”.
3