سرطان الدماغ ليس مرضا واحدا

الاثنين 2015/02/02
سرطان الدماغ يشمل أربعة أنواع فرعية من أورام المخ

كاليفورنيا- أثبتت دراسة أميركية أن سرطان الدماغ ليس مرضا واحدا وإنما هو مجموعة من الأمراض. وحددت الدراسة أن هذا النوع من السرطانات يشمل أربعة أنواع فرعية متميزة من أورام المخ التي يعاني منها البالغين.

وقال الباحثون “إن نتائج الدراسة لن تؤثر حاليا على كيفية علاج الأطباء لأورام المخ .. ولكن ربما تؤدي إلى إيجاد علاجات أكثر فاعلية لهذه الأورام المتعددة الأشكال المعروفة باسم (جي بي إم)”.

في السنوات الأخيرة-بعد التشخيص- وجد ثلاثة من كل الأميركيين لديهم أورام (جي بي إم). ويصعب علاج هذه الأورام نظرا لانتشارها السريع في أجزاء واسعة من الدماغ؛ ولذا يموت معظم مرضى سرطان الدماغ في غضون نحو شهر من التشخيص.

وتعرف فريق من الباحثين من جامعة نورث كارولينا، بعد تحليل عينات من المرضى، على اختلاف بين أورام المخ التي كانت تبدو جميعها على حد سواء. ووجدت الدراسة أيضا أن أنواعا فرعية مختلفة من الأورام استجابت لمختلف العلاج الكيماوي والإشعاع.

وقال الباحثون: إن المرضى الذين يعانون من سلالة واحدة تعاملوا مع العلاج الكيميائي والإشعاع العدوانية على ما يبدو بمعدل أبطأ مقارنة بالمرضى الذين عولجوا بعلاج أقل عدوانية.

وكانت شركة سيتريكس كورب للمستحضرات الدوائية قد أعلنت أن عقارها التجريبي لعلاج سرطان المخ، أثبت فعالية في تجارب المرحلة الوسيطة على مرضى يعانون من نوع فتاك من سرطان المخ، بحسب البيانات الأولية.

وتمت تجربة عقار “ألدوكسوروبيسين” على مرضى يعانون من نوع من أورام المخ (جي بي إم) تطورت للأسوأ بعد العمليات الجراحية والعلاج بالإشعاع، فأثبت نجاحا في منع تطور الحالة، فيما تراجع حجم الأورام لدى العديد من المرضى.

وعقار “ألدوكسوروبيسين” هو نسخة مطورة من عقار “دوكسوروبيسين” المستخدم في العلاج الكيميائي، وذلك دون أن يقترن بأعراض جانبية مثل الاضطرابات المعوية والإضرار بعضلة القلب عند تعاطيه بجرعات عالية.

وكانت إدارة الأغذية والعقاقير بالولايات المتحدة أوقفت في نوفمبر الماضي إشراك مرضى جدد في قوائم التجارب، بعد وفاة أحد المرضى، فيما لم تفصح شركة سيتريكس عن سبب الوفاة وقتئذ. وتجرى تجربة العقار أيضا على حالات أورام الأنسجة الرخوة وسرطان الخلايا الصغيرة في الرئة والبنكرياس.
17