سروال داخلي يجبر سياسيا كنديا على مغادرة البرلمان

السبت 2015/02/21
مارتن عاد إلى القاعة وأدلى بصوته

أوتاوا – قدم البرلماني الكندي بات مارتن واحدا من أكثر الأعذار غرابة لترك مقعده والإسراع بمغادرة قاعة مجلس العموم أثناء اقتراع يوم الخميس وذلك لاستبدال سرواله الداخلي الجديد الضيق جدا.

وقفز مارتن، الذي ينتمي إلى حزب الديمقراطيين الجدد المعارض، فجأة من مقعده بينما بدأ أعضاء البرلمان في الوقوف الواحد تلو الآخر للمشاركة في الاقتراع. وفي وقت لاحق ألقى باللوم في مغادرته القاعة على صفقة شراء حمقاء من متجر محلي.

وأبلغ مارتن المجلس وسط قهقهات وتصفيق الأعضاء “المتجر كان يبيع ملابس الرجال الداخلية بنصف السعر واشتريت كومة منها كان من الواضح أنها صغيرة جدا بالنسبة لي. وجدت أن من الصعب علي أن أواصل الجلوس فترة أطول”. وتمكن مارتن من العودة إلى القاعة أثناء الاقتراع وأدلى بصوته.

24