سعداني: بوتفليقة لايريد الكرسي

الاثنين 2014/12/01
سعداني يهاجم المعارضة الجزائرية

الجزائر – أفادت تقارير إخبارية أن عمار سعداني الأمين العام للحزب الحاكم في الجزائر شنّ هجوما لاذعا على المعارضة على خلفية مطالبتها بانتخابات رئاسية مبكرة بسبب العجز الصحي للرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، داعيا إلى أخذ العبرة من الأحداث المتأزمة في ليبيا.

وقال سعداني، خلال لقاء بأعضاء حزب جبهة التحرير الوطني الذي يرأسه، بمحافظة وهران غرب البلاد، “إن بوتفليقة بصحة جيدة وباق في منصبه لنهاية ولايته الرئاسية العام 2019”.

واعتبر الأمين العام للحزب الحاكم في رده على مطالب المعارضة الجزائرية بانتخابات مبكرة بأنَّهم “يهينون بوتفليقة”، معقبا بالقول “لا يريد الكرسي أو الجاه بل خدمة البلاد فقط”، وفق تعبيره.

يشار إلى أن عودة بوتفليقة إلى فرنسا لتلقي العلاج أعادت من جديد ملف حالته الصحية، حيث طالبت العديد من أحزاب المعارضة بمختلف توجهاتها بتفعيل مادة في الدستور الجزائري تقضي بإعلان حالة شغور منصب الرئاسة، وتنظيم انتخابات رئاسية مبكرة للخروج من الأزمة السياسية، وهو ما رفضته السلطات التي تتكتم دائما عن الملف الصحي لبوتفليقة.

2