سعدان يتأسف لرحيل المدرب غوركيف

السبت 2017/12/09
سعدان: رحيل غوركيف خسارة كبيرة للجزائر

الجزائر – أبدى رابح سعدان، المدير الفني السابق للمنتخب الجزائري لكرة القدم الجمعة، أسفه لرحيل الفرنسي كريستيان غوركيف عن تدريب المنتخب قبل أن يتم مشروعه. وقال سعدان، الذي عين الشهر الماضي مديرا رياضيا للاتحاد الجزائري، إن غوركيف كان قادرا على قيادة المنتخب الجزائري إلى التأهل لنهائي كأس أمم أفريقيا على الأقل، والتأهل لنهائيات كأس العالم 2018 بروسيا.

وتذيلت الجزائر مجموعتها بالتصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018، بعدما جمعت نقطتين خلال ست مباريات، لتخفق في التأهل إلى المونديال للمرة الثالثة على التوالي.

وأكد سعدان، الذي قاد الجزائر في مونديال 1986 بإسبانيا ومونديال جنوب أفريقيا 2010، أن غوركيف كان يقوم بعمل كبير سواء من الناحية المنهجية أو الخططية، معتبرا رحيله خسارة كبيرة للجزائر. ورحل غوركيف عن منصب المدير فني للمنتخب الجزائري في أبريل 2016، بسبب خلافات مع رئيس الاتحاد السابق، محمد روراوة.

من جهة أخرى، حذر سعدان من التفكير في التخلي عن اللاعبين الذين ينشطون في الدوريات الأوروبية، في حالة حملهم جنسية مزدوجة، مؤكدا أن ذلك سيؤدي إلى تراجع كبير للمنتخب الجزائري قاريا وعالميا.

وأشار سعدان، في حديثه للإذاعة الجزائرية، إلى أن المنتخبات الجزائرية بحاجة إلى أفضل اللاعبين بشكل عام. وكان حديث الاتحاد الجزائري عن فرض قيود على استدعاء أي لاعب يحمل جنسية مزدوجة لتدعيم المنتخبات الوطنية، قد أثار موجة من الاستياء في الجزائر.

22