سعدون جابر يصحح لأراب أيدل على تويتر

الجمعة 2017/02/24
"أنت البحر يا سعدون جابر"

ميشغان- أثارت تغريدة للفنان العراقي سعدون جابر على حسابه على تويتر تفاعلا على الموقع بعد أن عبر عن استيائه من برنامج “أراب أيدول” الذي يبث على إم بي سي بسبب خطأ المقدم أحمد فتحي الذي نسب أغنيته الشهيرة “ميجنا” إلى التراث الشامي.

وغرد جابر المقيم في ميشيغان في الولايات المتحدة، “كيف تكون أغنية (ميجنا) الذي قام بأدائها المتسابق مهند حسين من التراث الشعبي السوري واللبناني والفلسطيني وهي من أشهر أغنياتي؟”.

وحازت التغريدة عددا واسعا من التعليقات وإعادة التغريد. يتابع حساب جابر على تويتر قرابة 7000 متابع ورغم ذلك تحظى تغريداته باهتمام الكثيرين. وللفنان أيضا موقع على إنستغرام يتابعه 6000 متابع.

وتفاعلت الفنانة الإماراتية أحلام، رئيس لجنة حكام برنامج أراب أيدل الذي يعنى بالبحث عن مواهب في مجال الغناء، عبر حسابها على تويتر لإصلاح الخطأ وغردت “لك كل التقدير والمحبة وأنا شخصيا أعتذر ونحن نكن لك كل المحبة والاحترام ومعروف أن هذه الأغنية للكبير سعدون جابر #آسفين”.

وغرد الإعلامي السعودي فهد عافت “أنت البحر يا سعدون جابر، ومن رمى شباكه خرج بصيد وافر، حتى وإن جهل البحر أو أنكره”.

وبينت سرعة التفاعل مع تغريدة الفنان العراقي أن تويتر أصبح اليوم أداة فعالة للتواصل وتوضيح الحقائق وإصلاح الأخطاء في المعلومات في شتى المجالات الفنية والسياسية.

فالفنان سعدون جابر لم يتصل بإدارة برنامج أراب أيدل لتوضيح أن أغنية الميجنا له، ولم يصرح لوسائل الإعلام، بل اكتفى بتغريدة صغيرة على حسابه في تويتر.

يذكر أن من يتابع برامج اكتشاف المواهب الغنائية اليوم يجد أغاني ومواويل المطرب العراقي، تشكل حالة فريدة تجذب المواهب التي تؤديها.

ويدرك النجوم العرب أهمية مواقع التواصل الاجتماعي، لتأكيد حضورهم على الصعيد الشخصي والتفاعل المباشر مع جمهورهم، كما تعد بالدرجة الثانية وسيلة جدل ونقاش حاد تدور بين مختلف النجوم.

وبعد تحرر الفنانين من مضايقات مصوري الباباراتزي وملاحقاتهم الدائمة، باتوا في قبضة المجتمع، فالكل بات متابعا، وتحول الجميع إلى صحافيين ومصورين قادرين على نقل الحدث أو الفضيحة خلال دقائق ونشرها على صفحاتهم الشخصية.

وبات استخدام الفنانين للشبكات الاجتماعية اليوم مهما جدا خاصة لإيصال رسائلهم التي تتخطى مواضيع الفن إلى تعزيز التفاعل وتشجيع التواصل الإيجابي مع جمهورهم.

19