سعد الحريري: أشرف ريفي لا يمثلني

الجمعة 2016/02/12
ريفي يغرد خارج السرب

بيروت – توّج الخلاف القديم بين زعيم “تيّار المستقبل” قي لبنان رئيس الوزراء السابق سعد الحريري ووزير العدل اللواء أشرف ريفي بتغريدة للحريري أطلقها عبر حسابه في “تويتر”.

جاء في التغريدة التي صدرت بعد انسحاب ريفي من جلسة مجلس الوزراء “موقف الوزير ريفي لا يمثلني ولا يزايدنّ أحد علينا باغتيال وسام الحسن أو محاكمة ميشال سماحة، فكلّ من ارتكب جريمة سينال عقابه”.

ولم يتضامن وزراء “المستقبل” مع ريفي لدى انسحابه من الجلسة، بما يشير إلى إصرار وزير العدل على اتخاذ مواقف خارج التوجه المعتمد في التيار السياسي الذي ينتمي إليه.

وجاء ردّ الفعل العلني للحريري على تصرّف وزير العدل المحسوب على تيّاره بعد سلسلة من المواقف حاول من خلالها ريفي إظهار تميّزه عن “تيار المستقبل” الذي سبق له أن اعترض بدوره على عدم إحالة قضية الوزير السابق ميشال سماحة المدان بجرائم ذات طابع إرهابي.

وكانت المحكمة العسكرية في بيروت أصدرت حكما مخففا على ميشال سماحة على الرغم من أنّه اعترف بالصوت والصورة بنقل متفجرات من دمشق لتنفيذ عمليات اغتيال في لبنان. وبعد تمضية أربع سنوات في السجن أطلق سراح سماحة الذي يعتبر محسوبا على “تيار الثامن من آذار” الذي يتزعمه “حزب الله”.

وسبق لأشرف ريفي، الذي كان مديرا عاما لقوى الأمن الداخلي، والذي أوقف سماحة أثناء توليه هذه المهمّة، أن اصطدم مرّات عدة بمواقف اتخذها سعد الحريري.

واستمر ريفي في الاعتراض على مواقف اتخذها سعد الحريري وكان آخرها عدم موافقته على التفاهم الذي قام بين رئيس الوزراء السابق والنائب سليمان فرنجيه في شأن دعم “المستقبل” وصول فرنجيه إلى رئاسة الجمهورية. وعبّر وزير العدل عن اعتراضه على سليمان فرنجيه بشكل علني.

وفسّرت مصادر سياسية النهج الذي يتبّعه أشرف ريفي، الذي سعى سعد الحريري إلى تهدئته مرّات عدة، بالرغبة في بناء زعامة سنّية قويّة في مدينته طرابلس.

ورجّحت هذه المصادر متابعة وزير العدل اتخاذ مواقف مميّزة حتّى لو كان يعرف أن موضوع إحالة قضية ميشال سماحة على المجلس العدلي غير قابلة للتحقيق نظرا إلى الحاجة إلى تأمين شبه إجماع في مجلس الوزراء على هذا الأمر.

1