سعر الخبز في سوريا تضاعف 5 مرات

الثلاثاء 2013/12/17
المجاعة باتت تهدد اجزاء واسعة من الشعب السوري

بيروت – ارتفعت اسعار الخبز في سوريا بنحو خمسة اضعاف منذ اندلاع النزاع الدامي في البلاد منذ 33 شهرا، بحسب ما اعلنت لجنة الاغاثة الدولية يوم أمس.

وقالت المنظمة غير الحكومية التي تتخذ من نيويورك مقرا لها ان “اربعة من خمسة سوريين قلقون من أن الغذاء ينفد”، في حين “ان سعر الخبز ارتفع بنسبة 500 بالمئة”.

وأضافت ان “الحصول على المياه النظيفة بات صعبا بالنسبة لأكثر من نصف” السوريين، مشيرة الى ان “السلع باتت ايضا قليلة التوافر”.

وأشارت على سبيل المثال الى ان سعر الاغطية بلغ 27 دولارا تزامنا مع تدني درجات الحرارة في سوريا مع بدء فصل الشتاء، موضحة ان هذا السعر “اعلى بنحو 93 بالمئة من معدل الاجر الشهري”.

وحذرت اللجنة من “التراجع الحاد في توافر المواد الطبية الضرورية، كالمضادات الحيوية والمسكنات والضمادات في ثماني محافظات”.

وأجرت اللجنة دراستها على 500 عينة من السكان في مناطق مختلفة من سوريا.

ورأى رئيس اللجنة ديفيد ميليباند أن “هذه الارقام تظهر ان المجاعة باتت تهدد اجزاء واسعة من الشعب السوري. مع عودة ظهور شلل الاطفال (في بعض المناطق السورية) وتدني درجات الحرارة الى ما دون الصفر، بات الشعب السوري يشهد مزيدا من القتلى واليأس″.

وأضاف ميليباند “نحن امام كارثة انسانية لا تلفت انتباه العالم”.

وادى النزاع السوري الى ازمة اقتصادية حادة في البلاد مع خسارة العملة الوطنية نحو ثلثي قيمتها وتراجع القدرة الشرائية للسوريين. كما ادى النزاع الذي اودى بحياة اكثر من 126 الف شخص، الى لجوء اكثر من مليوني شخص الى الدول المجاورة، في حين نزح ملايين آخرين عن منـــازلهم داخـــل البلاد.

واتسع تدهور الاقتصاد السوري خلال الأشهر الماضية، ونفدت احتياطات العملة الأجنبية، التي بدأت تشير الى عجز النظام عن توفير الغذاء. ولم تعد الشركات العالمية تستجيب للمناقصات التي تعلنها الحكومة لاستيراد الغذاء.

11