سعودية تكتب عن المرأة المتمردة على الأعراف

الاثنين 2015/02/02
هناء حجازي تعري واقع المرأة في مجتمع محافظ

بيروت- عن دار “الساقي”، ببيروت، صدرت رواية بعنوان “امرأتان” للكاتبة السعودية هناء حجازي، وهي حكاية امرأتين تمرّدتا على الأعراف والتقاليد وقوانين القبيلة في مجتمع محكوم بالعيب والحرام والممنوع.

وفي بيئة تعتبر الحب جريمة لا تغتفر، تغرم ليلى بشاعر يبادلها الحب، لكن أهلها يرفضونه لأنه ليس من بيئتهم العشائرية المحافظة، ويرغمونها على الاقتران برجل آخر يذيقها صنوفا من الذل والقسوة، وحين تطلّق ليلى من زوجها يحبسها والدها في غرفة شبيهة بزنزانة انفرادية.

أما مرام، صديقتها القادمة من بيئة مدنية منفتحة، فتغرم بمثقف مشهور، لكنه يرفض الزواج بها، وبينما تحبو ليلى خطواتها الأولى لخوض مغامرة الحياة، تكون مرام قطعت فيها شوطا طويلا.

إنها ليست فقط حكاية امرأتين تمرّدتا على الأعراف والتقاليد وقوانين القبيلة، بل هي أيضا حكاية مجتمع لا يغفر لمن تسوّل له نفسه ارتكاب خطيئة الحب.

وهناء عبدالله حجازي، من مواليد مدينة جدة عام 1965، قاصة وكاتبة ذات حضور مميّز، نشرت مجموعة قصصية تحت عنوان “بنت عام 2001”، وصدر لها في عام 2007 كتاب بعنــوان “هل رأيتــني كنت أمشي في الشارع” لها عديد الكتابات الأدبية في الصحف المحلية والعربية.

14