سعوديون يثورون ضد "هيئة الأخلاق" على تويتر

السبت 2015/01/10
300 ألف تغريدة على هاشتاغ الهيئة تعتدي على شاب بسوق العثيم

الرياض- في السعودية، تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي صورا لشاب مضرج بدمائه في أحد المستشفيات بمنطقة العثيم بالرياض، مع تعليقات تفيد بأن المعتدين على الشاب هم أعضاء من هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وأن الشاب أصيب بكسرين في الأنف والفك.

وأكد المتحدث الرسمي للرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، تركي الشليل، في بيان، أن التحقيقات جارية وسيتم رفع التقرير ونتائجه، تمهيدا لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

غير أن مصادر بالهيئة قالت في تصريحات صحفية إن مشادة نشبت بين الطرفين بعدما رفض الشاب فتح هاتفه المحمول لعناصر الهيئة.

وأثارت الصور حالة استياء واسعة بين المستخدمين، الذين طالبوا بالتحقيق الفوري في الحادث. ودشن رواد موقع تويتر هاشتاغ الهيئة تعتدي على شاب بسوق العثيم، الذي ظهر في أكثر من 300 ألف تغريدة منذ تدشينه في السابع من يناير.

وأعادت الحادثة السجال بين السعوديين المنقسمين في الأساس حول دور هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في المجتمع السعودي، حيث يرى مؤيدوها أنها تحافظ على تطبيق قوانين الشريعة الإسلامية، فيما يرى معارضوها أنها تتعدى على الحياة الشخصية للناس.

وقد دعا مؤيدو الهيئة إلى انتظار نتائج التحقيق الذي تجريه الرئاسة العامة للهيئة، لمعرفة المذنب، بدل استغلال الصور لمهاجمة الهيئة بشكل عام رغم وجود احتمال الخطأ الفردي من عضو أو مجموعة أعضاء لا يمثلون الهيئة. وقال مغرد: “الهيئة تعتدي على شاب بسوق العثيم”، مضيفا: “هناك أنظمة تتجاهلها الهيئة وهذا دليل واضح على تمردهم وعنجهيتهم ولابد من النظر فيهم بكل جدية”.

وعلق مغرد آخر في السياق ذاته قائلا: “جاء الوقت الذي يشترط فيه للعمل في الهيئة الإلمام التام بالقواعد الفقهية”، فيما طالبت مغردة بتدريب عناصر الهيئة قبل نزولهم للعمل الميداني.

ورد مغرد على منتقدي أعضاء الهيئة بالقول: “كالعادة، توزيع اتهامات دون علم يقيني بحقيقة ما حصل! واتهام الجهاز بخطأ فرد! هذا نقص في الدين والعقل!”.

بينما أشار مغرد إلى أن “الشاب قام بطعن عضو الهيئة بسكين ثم استعان بالمثل القائل “ضربني وبكى وسبقني واشتكى!”.

وقال ‏مغرد: “الهيئة تعتدي على شاب بسوق العثيم، التطفل على هواتف البشر ومحاولة تفتيشها. قمة الوقاحة التي لا يقبلها أي إنسان طبيعي”.

وفي نفس السياق كتب مغرد “ترصد الناس محرم شرعا وقانونا وعرفا وإنسانيا، ولكن هؤلاء يعتبرون أنفسهم مشرعين ومنفذين كعادتهم لأنهم أمنوا العقاب”.

وأضاف معلق في تغريدة أخرى: “كم عدد الأخطاء الفردية المسموح بها لكل فرد من الهيئة؟ حتى نعرف متى تبدأ معاملة الموضوع كظاهرة مؤسسية الهيئة تعتدي على شاب بسوق العثيم”.

في المقابل، انتقدت بعض التغريدات ما سمته مبدأ التعميم وتحميل الهيئة بكاملها خطأ عضو واحد بها، على حد تعبيرهم.

وقال مغرد: “يعني الجهة الحكومية كلها اعتدت على الشاب، ليس لها حق صراحة، عضو واحد فقط ضرب الشاب فلم أعمم على الهيئة كلها؟”. وقال آخر: “كالعادة، الليبراليون إذا سمعوا خبرا ليس جيدا عن الهيئة يبدؤون بالهجوم، خطأ واحد من رجل بالهيئة لا يمثل الكل”.

ودافع آخرون عن الإجرءات التي تتخذها الهيئة معتبرينها ضرورية لتنظيم المجتمع، فكتبت مغــردة “الهيئة تعتدي على شاب بسوق العثيم، سؤال لمن وضع هذا الهاشتاغ سواء كان الخبر صحيحا أم كاذبا، ماذا تريد؟ هل تريد أن يلغى هذا الجهاز العظيم من أجلك؟”.

19