سعودي وسوري يتأهلان إلى المرحلة القادمة من "شاعر المليون"

الأمسية الخامسة من برنامج “شاعر المليون” تميزت بقصائد التسامح والإشادة بحوار الثقافات والتلاقي الإنساني.
الخميس 2020/01/23
شعراء يراهنون على قصائدهم

أبوظبي –  باحت أخيرا الأمسية الخامسة من برنامج “شاعر المليون” في موسمه التاسع، بأسرارها، معلنة عن أسماء من ترشحوا، ومن بقوا في انتظار التصويت من الشعراء، الذين قرأوا قصائدهم أمام جمهور مسرح شاطئ الراحة وعلى مسامع لجنة التحكيم المكونة من الأستاذ سلطان العميمي، مدير أكاديمية الشعر في أبوظبي والدكتور غسان الحسن والأستاذ حمد السعيد.

وحضر الحلقة الخامسة كل من عيسى المزروعي، نائب رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، وأعضاء لجنة تحكيم برنامج المنكوس. وقد تم بثُّ الأمسية على قناتي بينونة والإمارات.

استُهلت الحلقة مع إطلالة مقدمي البرنامج الإعلاميين أسمهان النقبي وحسين العامري، وأبيات شعرية للشاعرة الإماراتية مريم النقبي، تلا ذلك استعراض مقتطفات من الحلقة السابقة، وكواليس اللقاءات مع المتسابقين قبل وبعد صعودهم المسرح وإلقائهم قصائدهم أمام لجنة تحكيم البرنامج.

ثم جاء الإعلان عن نتائج تصويت الجمهور من خلال موقع وتطبيق شاعر المليون للشعراء الخمسة المتأهلين من الأمسية نفسها، والتي أسفرت عن تأهل كل من عبدالمجيد سعود الغيداني من السعودية بنتيجة 59 بالمئة، ومحمد حسين الشمري من العراق بنتيجة 56 بالمئة، بينما جاءت نتائج بقية المتسابقين كالتالي: تركي الحبسي من سلطنة عمان بنتيجة 55 بالمئة، وعادل وصل الله الحارثي من السعودية بنتيجة 43 بالمئة، وسالم محمد الملا من الإمارات بنتيجة 42 بالمئة.

وبعد ذلك أعلن المقدمان عن شعراء الأمسية الخامسة، وهم أحمد بن جدعان العازمي من الكويت، وأحمد بن عايد البلوي ومحمد بن نجر الذيابي ومطلق الجبعاء الدويش من السعودية، ومحمد بشير العنزي من البحرين، ومحمد الشريقي من سوريا.

وقد تميزت الأمسية الخامسة من أمسيات برنامج “شاعر المليون”، بقصائد التسامح والإشادة بحوار الثقافات والتلاقي الإنساني، إضافة إلى قصائد مفعمة بالحنين والوجد، كما عوّدنا أغلب الشعراء الذين تحركهم عواطفهم تجاه استنباط الجمال ممّا هو موجود وما هو منشود.

كما تميزت هذه الحلقة من البرنامج بالفقرة الموسيقية التي عرضت خلالها مقطوعات من الموروث الشعبي لجنوب العراق، والتي قدمتها فرقة خشابة البصرة مع مطلع لقصيدة صفي الدين الحلي “ما عَوَّدوني أَحِبّائي مُقاطَعَةً… بَل عَوَّدوني إِذا قاطَعتُهُم وَصَلوا”.

وفي ختام الأمسية كان الإعلان عن نتائج تصويت جمهور مسرح شاطئ الراحة وقرار لجنة التحكيم، حيث توزعت نتائج تصويت جمهور المسرح كالتالي: مطلق الجبعاء الدويش من السعودية بنسبة 33 بالمئة، ومحمد الشريقي من سوريا بنسبة 24 بالمئة، وأحمد بن عايد البلوي من السعودية بنسبة 18 بالمئة، ومحمد بن نجر الذيابي من السعودية بنسبة 16 بالمئة، وأحمد بن جدعان العازمي من الكويت بنسبة 6 بالمئة، ومحمد بشير العنزي من البحرين بنسبة 3 بالمئة. بينما تأهل بنتيجة قرار لجنة التحكيم كل من أحمد بن عايد البلوي بنتيجة 48 من 50، ومحمد الشريقي بنتيجة 46 من 50.

فيما جاءت نتائج بقية الشعراء الذين يخضعون لتصويت الجمهور من خلال موقع وتطبيق شاعر المليون طوال أسبوع كامل كالتالي: مطلق الجبعاء الدويش بنتيجة 45 من 50، وأحمد بن جدعان العازمي بنتيجة 43 من 50، ومحمد بن نجر الذيابي بنتيجة 43 من 50 ومحمد بشير العنزي بنتيجة 41 من 50.

كما أعلن مقدما البرنامج، الذي تنتجه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، عن شعراء الأمسية السادسة يوم الثلاثاء الـ28 من يناير وهم: زايد عايض الرويس وحمود خلف القحطاني وتركي الحويدر السهلي من السعودية، وفهد القرين البدري من أستراليا، وسعيد جار الله المنصوري من الإمارات، وعبدالعزيز العبلان الديحاي من الكويت.

14