سعودي وكويتي يتألقان في الأمسية العاشرة من "شاعر المليون"

الشاعر الكويتي أحمد بن جدعان العازمي والشاعر السعودي خالد القصيري الجهني يتأهلان إلى المرحلة الثالثة بقرار لجنة التحكيم.
الخميس 2020/02/27
شعراء الأمسية العاشرة

أبوظبي – انتظمت على خشبة مسرح شاطئ الراحة بأبوظبي، مساء الثلاثاء، الحلقة الثانية من المرحلة الثانية لبرنامج “شاعر المليون” في موسمه التاسع، البرنامج الذي تنظمه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، في إطار استراتيجيتها الثقافية الهادفة إلى صون التراث وتعزيز الاهتمام بالأدب والشعر العربي.

في بداية الحلقة أعلن مقدما البرنامج الإعلاميان أسمهان النقبي وحسين العامري عن نتائج تصويت الجمهور لشعراء الحلقة الماضية، حيث تأهل من خلال التصويت الشاعران مزيد بن جدعان الوسمي وأحمد بن عايد البلوي للمرحلة الـ12 من المسابقة، وقد حصل الوسمي على 67 في المئة من تصويت الجمهور، بينما نال البلوي على 66 في المئة.

والتقى في الحلقة، التي تعد الأمسية العاشرة من البرنامج، ستة شعراء من أربع دول عربية، وهم أحمد بن جدعان العازمي من الكويت، وبرزان السحيم الشمري من العراق، وحمود خلف القحطاني وخالد القصيري الجهني وزايد عايض الرويس من السعودية، ومبارك بالعود العامري من الإمارات، ليقدموا قصائدهم أمام أعضاء لجنة التحكيم المؤلفة من الدكتور غسان الحسن، والشاعر حمد السعيد، والأستاذ سلطان العميمي.

وبعد تقديمهم لقصائدهم تأهل بقرار من لجنة التحكيم الشاعر أحمد بن جدعان العازمي من الكويت للمرحلة الثالثة من المسابقة، وذلك بحصوله على 48 درجة من 50 درجة.

كما تأهل بقرار من اللجنة الشاعر خالد القصيري الجهني من السعودية، للمرحلة الثالثة بحصوله على 47 درجة من 50.

ويُذكر أن عدد الحلقات المباشرة لبرنامج شاعر المليون يبلغ 16 حلقة، ويتم تقسيمها إلى أربع مراحل. حيث يتم في المرحلة الأولى مشاركة 48 شاعرا ضمن ثماني أمسيات يشارك في كل منها 6 شعراء، ويتأهل منهم 3 شعراء بقرار من اللجنة وتصويت الجمهور، وصولا إلى المرحلة الثانية والتي تتضمن أربع حلقات، يشارك في كل منها أيضا ستة شعراء ليتأهل في نهايتها 12 شاعرا، والمرحلة الثالثة تضم 12 شاعرا يتم تقسيمهم على أمسيتين، يتأهل في نهاية كل منهما 3 شعراء.

أما المرحلة الرابعة (الأمسية نصف النهائية)، فيقدم خلالها الشعراء قصائدهم أمام لجنة التحكيم وتسند إليهم درجات من 30 في المئة دون استبعاد أي من المتسابقين، ومن ثم ينتقلون إلى مرحلة التصويت التي تستمر لمدة أسبوع ولها نسبة 40 في المئة، وفي المرحلة الخامسة (الأمسية النهائية)، يعود الشعراء الستة ليقدموا قصائدهم أمام لجنة التحكيم التي تمنحهم درجات من 30 في المئة. ليتم جمع درجات لجنة التحكيم لآخر أمسيتين بمجموع 60 في المئة، بالإضافة إلى نسبة تصويت الجمهور 40 في المئة، ويرتب الفائزون بالمسابقة من المركز الأول إلى السادس.

15