سعودي يقدم دروسا في ترويض الثعابين على يوتيوب

الخميس 2016/01/07
"عالم الثعابين" يدخل موسعة غينيس

مكة- يجتهد سعودي لزيادة الوعي بشأن الأفاعي في المملكة من خلال سلسلة فيديوهات ودروس يبثها عبر الإنترنت. وتزخر التضاريس المتنوعة والصحارى القاحلة في السعودية بأنواع عديدة من الأفاعي.

ويأمل خبير الأفاعي السعودي كامل بدوي في أن يُعَلم الناس كيفية التعرف على كل نوع من الأفاعي وتمييز الأنواع السامة منها. وأوضح بدوي متحدثا من منزله في مدينة مكة أن انشغاله بموضوع الثعابين بدأ حينما كان في الثامنة من عمره حيث تعرض لأول مواجهة مع ثعبان في حياته.

وبدأ بدوي دراسة سلوك الثعابين منذ كان عمره 8 سنوات وزاد ولعه بها على مدى الأربعين عاما التالية.

وبعد أن نشر كتابا عن الثعابين في عام 1997 أعد سلسلة حلقات ينشرها على موقع يوتيوب على الإنترنت تحت عنوان “عالم الثعابين”. وفي ذلك البرنامج يرصد بدوي ويعرض أنواعا مختلفة من الثعابين وبعضها يحاول مهاجمته بينما ينخسها بعصا.

ويسافر بدوي إلى منطقة صلاصل في السعودية في رحلات صيد للثعابين وإلى تركيا أيضا لتعليم مشاهديه الأنواع المختلفة للثعابين. ويغطي بدوي في برنامجه كل الموضوعات ذات الصلة بالثعابين ويمكن لمشاهديه أن يتعرفوا على الأماكن التي تتواجد فيها الثعابين وكيف يميزون بين أنواعها وكيف يصطادونها.

وقال كامل بدوي “أعددت برنامجا اسمه عالم الثعابين على اليوتيوب يتضمن 67 حلقة دخلنا بها موسوعة غينيس كأول عمل خاص وفردي عن الثعابين لم يسبق وأن أعده أحد قبلي على مستوى العالم. وبمجهود فردي كنت أنا المصور والمخرج والمقدم والمُعد أيضا”.

ويتمنى بدوي أن يُعَلِم الناس كيف يتعاملون مع الثعابين لاسيما كيفية التعامل مع عضاتها. وأضاف خبير الأفاعي السعودي “هدفنا توعية الناس وإرشادهم عن كيفية حماية أنفسهم من الأفاعي للتصرف بشكل صحيح أمامها. نعلمهم كيفية التعرف على الثعبان الخطير ونوعه للتعامل معه في حال التعرض للخطر”.

وإضافة إلى توضيحه خطر بعض أنواع الثعابين يبحث البرنامج كذلك تاريخ علاقة الناس بالثعابين ومكانتها في تاريخ السعودية وثقافتها. ومن الثعابين السامة في السعودية الكوبرا العربية التي يصل طولها إلى 2.5 متر وأفعى الرمل المقرنة التي لها قرون فوق كل عين من عينيها.

24