سعود الحارثي يكتب رحلته من زنجبار إلى دار السلام

السبت 2014/03/08
كتاب يرصد علاقة سلطنة عمان بأفريقيا

أصدر الباحث سعود بن علي الحارثي كتابه "من زنجبار إلى دار السلام.. وشائج قربي ومكون ثقافي مشترك" في طبعة جميلة مدعومة بوثائق تتضمن صورا ورسائل متبادلة خلال فترة الحكم العماني للساحل الأفريقي، وقام بمراجعة الكتاب والتعليق عليه الباحث محمد بن سالم الحارثي.

وقدم المؤلف الإهداء "إلى أولئك الصفوة من الآباء الذين عبروا المحيطات والقارات، وسطروا أمجادا.. حققوا نجاحات، وقدموا الكثير من الأعمال والمكتسبات الإنسانية والحضارية، ورفعوا علم عمان شامخا خفاقا أينما حطوا وأقاموا، فتركوا إرثا غنيا وتراثا يتسم بالتنوع، يحتاج إلى الكثير من العناء والجهد ليتمكن من الكشف عن نفسه وعن حقيقته".

يرصد الحارثي رحلته إلى زنجبار ضمن وفد من مجلس الشورى، مستعرضا العلاقة العمانية الشرق أفريقية ضمن مجموعة عناوين، منها تلك المشار إليها في كتب المؤرخين والباحثين، ومن بينها كتاب "جهينة الأخبار في تاريخ زنجبار"، وكتاب "زنجبار شخصيات وأحداث" لناصر الريامي و"الصحافة العمانية المهاجرة".

16