سعي بحريني لتشكيل تعاون مع مركز جورج بومبيدو بفرنسا

الجمعة 2014/07/04
وزيرة الثقافة البحرينية خلال زيارتها إلى مركز بومبيدو

باريس – التقت مؤخرا وزيرة الثقافة البحرينية الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، وبدعوة من إدارة مركز جورج بومبيدو/ ميس، بمديرة المركز إيلين جينين، مديرة العلاقات الدولية للمركز وجان دو لويزي رئيس مركز طوكيو للفنون في باريس، أثناء زيارة الوزيرة للمركز للاطلاع على الدور الثقافي والمعرفي الذي يقوم به، والتعرف على تجربته الثقافيّة والمعرفية التي يقدمها منذ افتتاحه عام 2010.

وزارت الوزيرة معرض (الأشكال البسيطة) الذي يستمر إلى غاية نوفمبر القادم ويقدم عبر عروض متحفية مختلفة أشكالا فنية بسيطة تعود إلى خمسة قرون، وصولا إلى آخر الفنون المرئية الحديثة.

وأشادت الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، خلال اللقاء، بالجمال الذي يجسده المركز ودقة تصميمه المعماري الأنيق الذي يدرج جماليات بصرية، توازي تلك التي يمارسها من خلال أنشطته وفعالياته وحرصه على تشكيل مفارقات ثقافية في المنطقة.

وأوضحت زيارتها أنّ البحرين تسعى لصياغة جسور تواصل مع العالم من خلال الثقافة، مبينة: “الثقافة لغتنا في التواصل، وخطابنا الإنساني كي نصل إلى الآخر. اليوم نملك خيارنا في أن نصنع تقاربنا بالطريقة التي نريد، والتي نكرس فيها الجمال والاختلاف الثّقافي كي تتقارب قاراتنا وأوطاننا”.

وأكدت مساعي الوزارة لتعميق التعاون مع دول العالم، ومع فرنسا تحديدا بلد الجمال والثّقافة، قائلة: “نحاول أن نتصل بكل متاحف العالم ومراكز الفنون، فهي ببساطة تختزل صناعة الشعوب للجمال والفكر، وهي الأنسنة التي بإمكان الوقت أن يستبقي تفاصيلها ونتاجاتها. هذه المراكز باختلاف أدوارها وأنشطتها ستمكننا من تجاوز الجغرافيا وتشكيل خارطة تجمعنا ونراهن فيها على إبداعات مقبلة”.

وأردفت: “المعرض الذي جذب أكثر من مليوني سائح سيأتي إلى البحرين، حيث سيلتقي في أروقته بتحف وآثار بحرينية تعود إلى الحقب التاريخية، التي يحكي قصتها عبر المعروضات التي تنتمي إلى أهم المتاحف والمراكز الفنية البحرينية”.

17