سفارة مصر بالرياض تحذر من التظاهر

الأربعاء 2013/08/21
الرياض ضد التشنج السياسي

الرياض- حذرت السفارة المصرية في الرياض أنصار جماعة الإخوان المسلمين المصرية المقيمين في المملكة من تنظيم مظاهرات، مناشدة جميع أبناء الجالية البالغ عددهم نحو مليون ونصف المليون الالتزام التام بقوانين المملكة التي تمنع التظاهر أو التجمهر، ومحذرة كل من يقوم بأي إجراء أو سلوك يتعارض مع القوانين والنظم المعمول بها في المملكة بتحمله وحده مسؤولية وتبعية ما يقوم به، دون أدنى تدخل من السفارة.

وأكدت السفارة أن البلد المضيف ليس هو المكان المناسب لإظهار أي تفاعلات مع ما يجري على أرض الوطن طالما يتعارض مع القوانين المعمول بها في دولة المقر.

وفي موضوع ذي صلة بالعلاقات السعودية المصرية، أشادت السفارة المصرية في الرياض أمس بموقف وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل الداعم لمصر.

ووصف السفير المصري في الرياض عفيفي عبدالوهاب بالقوية والحاسمة التصريحات التي وجهها الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية للمجتمع الدولي في أعقاب الزيارة التي قام بها إلى فرنسا، والتي أرسل خلالها برسائل تتضمن كلمات واضحة لا لبس فيها للدول التي تتخذ مواقف سلبية وتلوح بورقة المساعدات الاقتصادية لمصر، مشددا على أنه إذا «ماتم إيقاف تلك المساعدات فإن السعودية والأمة العربية ستقومان بتعويض مصر عن هذه المساعدات ولن تتأخر عن مساندة مصر».

واعتبر السفير عبدالوهاب «تلك التصريحات انتصارا للدبلوماسية السعودية والمصرية معا، خاصة وأن تلك التصريحات جاءت بعد يومين فقط من كلمة خادم الحرمين الشريفين التي أظهرت مدى حرصه على استقرار مصر وأمنها وسلامتها».

يذكر أن العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز دعا المصريين والعرب والمسلمين إلى ضرورة التصدي لكل من يحاول زعزعة أمن مصر مشددا على أن المملكة «ستقف مع مصر في حقها الشرعي بردع العابثين».

ويشار إلى أن الولايات المتحدة وعدة دول أوروبية انتقدت بشدة تعامل قوات الأمن المصرية خلال فض اعتصام أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في مدينتي القاهرة والجيزة وألمحت إلى اعتزامها اتخاذ إجراءات ضد الحكومة المصرية بما في ذلك قطع المساعدات ومنع تصدير الأسلحة.

3