سفير إيران في العراق يهين الشهداء

انسحاب السفير الإيراني لدى العراق من حفل يوم النصر يثير غضبا شعبيا عكسته تغريدات ومنشورات العراقيين في وسائل التواصل الاجتماعي.
الاثنين 2018/12/17
مغرد: هكذا ينظر النظام الإيراني للعراق

بغداد- تداول العراقيون على الشبكات الاجتماعية على نطاق واسع مقطع فيديو أظهر انسحاب السفير الإيراني لدى العراق إيرج مسجدي من حفل بمناسبة يوم النصر على تنظيم “داعش”، عندما طلب من الحاضرين الوقوف تبجيلا لشهداء العراق.

وأظهر مقطع الفيديو الذي بثته وكالة “هنا العراق”، السفير وهو يغادر القاعة، عندما طلب مقدم الحفل الذي نظمه تحالف البناء من الحاضرين الوقوف من أجل الشهداء.

وأثار الموقف غضبا شعبيا عكسته تغريدات ومنشورات العراقيين في وسائل التواصل الاجتماعي. وغرد السياسي طه حامد الدليمي:

tahadulaimi@

بكل وقاحة: سفير إيران في العراق إيرج مسجدي يتجاهل طلب شاعر بالقيام إكراما للشهداء وبدلا من ذلك قام وغادر الحفل! الطريف أن الحفل أقامته قيادة (ج ح ش) الميليشيا التابعة لإيران قلبا وقالبا يعني يستنكف القيام لقتلى منسوبين للعراق وإن كانوا من كلابه! لا علاج لعنجهية الفارسي سوى الدعس!

وكتب مغرد:

Muthieb@

الفرس لا يحترمون العرب بل ويستحقرونهم!

واعتبر المغرد مقطع الفيديو:

nadheer2@

نسخة منه لمن يؤيد إيران، هكذا ينظر الإيرانيون لقتلاكم.

وقال عنه آخر:

bin_kfit@

يا شيعة إيران: فطائسكم ليست سوى أرقام بالنسبة لإيران.

وقال الكاتب من كردستان العراق شاهو القرداغي:

shahokurdy@

لحظة انسحاب السفير الإيراني لدى العراق إيرج مسجدي عندما طلب منه الوقوف احتراما لشهداء العراق خلال حفل لتحالف الفتح؛ نظرة دونية وعدم احترام حتى لحلفائهم الذين هم مستعدون للتضحية بالعراق لتخفيف الضغوط على إيران!

وغرد محمد السلمي رئيس المعهد الدولي للدراسات الإيرانية:

mohalsulami@

هكذا ينظر النظام الإيراني للعراق. هل يتجرأ الساسة في بغداد على طرد السفير؟

وسخر معلق:

hosseinahwazi@

كيف يطردونه وهم يستلمون رواتبهم من عنده!

وكتب آخر:

Deer2015@

السفير الإيراني هو من يحكم العراق فعليا.

وأكد متفاعل:

D_yassir_1@

كل الحاضرين موالون لإيران وهم من ساهم وشارك في قتل العراقيين في كل محافظات العراق،أما هذه المشاهد الكاذبة (القيام للشهيد) فهي خُدع مدروسة لإيهام العالم وإبعاد التهم عنهم كي يجعلوا العالم ينظر لهم على أنهم مظلومون “فلا تصدقوا هذه المشاهد لأن الكل قاتل”. السفير قاتل وشاهد على القتلة.

وبرّرت السفارة الإيرانية لدى العراق مغادرة السفير إيرج مسجدي بعد طلب الوقوف إكراما لشهداء العراق خلال حفل بمناسبة ذكرى النصر على داعش، بأن “وقت مغادرته قد حان”.

19