سقوط ترامب في خارطة المجمع الانتخابي

الاثنين 2016/10/17
كلينتون مرشحة بقوة للفوز

واشنطن - أظهر استطلاع للرأي أجرته إبسوس رويترز على مستوى الولايات المتحدة، أن المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون تحافظ على تقدمها بفارق كبير في سباق الفوز بأصوات المجمع الانتخابي والرئاسة، قبل ثلاثة أسابيع فقط من الاقتراع.

ويعود هذا التقليد إلى العام 1964 حيث يقوم 538 نائبا بشكل رسمي باختيار رئيس الولايات المتحدة ونائبه، وهو مثال للانتخابات غير المباشرة.

وقدر استطلاع الرأي الذي أعلنت عن نتائجه، الأحد، أنه إذا أجريت الانتخابات في الأسبوع الحالي فإن فرص كلينتون في الحصول على 270 صوتا من أصوات المجمع الانتخابي مطلوبة للفوز بالرئاسة تتجاوز 95 بالمئة وبفارق 118 صوتا.

وللأسبوع الثاني على التوالي الذي تشير فيه تقديرات الاستطلاع إلى ارتفاع فرص كلينتون بهذا القدر. وتعكس النتائج توقعات أخرى للمجمع الانتخابي يقدر بعضها فوز كلينتون بنسبة 90 بالمئة تقريبا.

وكانت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية قد نشرت، في وقت سابق، خارطة تضع مقارنة بين الولايات التي ستعطي أصواتها لكلينتون، وتلك التي ستكون أصواتها لمنافسها ترامب.

وتحولت معاقل الجمهوريين التاريخية مثل أريزونا وجورجيا وتكساس وألاسكا إلى أقرب ما تكون إلى ولايات متأرجحة، حيث تقدم فيها ترامب بنسبة ضئيلة جدا عن هيلاري.

وبالنسبة إلى ترامب توجد مجموعة ولايات ينبغي عليه الفوز بها من بينها فلوريدا، لكن الزيارات التي قام بها المرشح الجمهوري لم يكن لها سوى تأثير بسيط على تقدم كلينتون في سباق الفوز بأصوات المجمع الانتخابي للولاية وعددها 29 صوتا.

وتتقدم كلينتون في هذه الولاية بست نقاط مئوية وهي نفس نسبة تقدمها في الأسبوع الماضي. ومع ذلك أصبح السباق متقاربا في أوهايو وهي ولاية أخرى مهمة لترامب. وكانت أوهايو ونيفادا تميلان نحو كلينتون لكنهما الآن تتأرجحان بين المرشحين.

ونما دعم كلينتون في نورث كارولاينا وكولورادو اللتين انتقلتا من التذبذب بين المرشحين إلى الميل لدعم كلينتون.

وقبل أربعة أيام من المناظرة الثالثة والأخيرة التي سيحاول ترامب خلالها تحسين موقعه في السباق إلى البيت الأبيض، ألمح قطب العقارات إلى أن وزيرة الخارجية السابقة لم تكن بحالة طبيعية خلال المواجهة الأخيرة بينهما.

5