سقوط ست قذائف هاون مصدرها العراق داخل الأراضي السعودية

الخميس 2013/11/21
القذائف سقطوا في منطقة نائية

الرياض- سقطت ست قذائف هاون قرب مركز تابع لحرس الحدود السعودي في منطقة حفر الباطن القريبة من الحدود مع العراق والكويت شرق المملكة أمس الأربعاء، بحسب مصدر رسمي الخميس.

ولم يحدد المصدر مكان انطلاق القذائف، إلا أن الموقع الالكتروني لصحيفة "عكاظ" أكد أنها "قادمة من قبل الحدود العراقية".

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن المتحدث الإعلامي لحرس الحدود العميد محمد الغامدي قوله إن ست قذائف هاون سقطت في منطقة غير مأهولة قرب مركز العوجاء الجديد بقطاع حرس الحدود بحفر الباطن بالمنطقة الشرقية دون اصابات.

وأضاف أنه "تم في إطار الاتصال المباشر مع قوات حرس الحدود بدول الجوار اتخاذ الإجراءات اللازمة لتحديد مصدر إطلاق القذائف والعمل على منع تكراره".

وحفر الباطن القريبة من الحدود مع الكويت والعراق كانت مقرا لقيادة تحالف دولي أرغم قوات الرئيس العراقي السابق صدام حسين على الخروج من الكويت.

وكان العراق اجتاح الكويت مطلع اب 1990 لكن التحالف الدولي طرده منها أواخر فبراير 1991.

ويقع مركز العوجاء الحدودي في منطقة الرقعي، حيث أفاد سكان بأن الطيران العسكري السعودي كان يحلق فوقها الخميس.

ويأتي سقوط القذائف وسط توتر اقليمي يزداد حدة بسبب النزاع في سوريا، حيث تدعم السعودية المعارضة ضد نظام الرئيس بشار الأسد الذي يحظى بتأييد إيران.

في غضون ذلك، أعلن "جيش المختار"، وهو مجموعة شيعية في العراق مقربة من ايران، المسؤولية عن اطلاق القذائف.

وقال زعيم المجموعة واثق البطاط لفرانس برس "حذرنا النظام السعودي من مغبة الاستمرار في نهجه الطائفي وقلنا ان لا يحول المملكة الى مهلكة".

وأضاف "صدرت في الأيام الماضية فتاوى تكفيرية (...) ردا على هذا حذرنا السعودية بهذه الضربة ووجهنا مجاهدينا للدخول الى منطقة حفر الباطن قرب العوجاء".

وتابع البطاط "هذه الضربة تحذيرية كنا نقصد ان لا تصل صواريخنا الى أماكن مأهولة (...) لكن اذا استمرت السعودية بهذا النهج، فسنذهب الى أبعد من ذلك سنزحف الى أعماقها".

واتهم السعودية بأنها "تطلق العنان للتكفيريين، من أذنابها، ليفجروا ويقتلوا في العراق (...) سنستبيح السعودية كما استباحت العراق وتستبيح مقدساتنا وأعراضنا".

1