سقوط طائرة جزائرية كانت في وضعية غير لائقة بعد عبورها أجواء النيجر

الخميس 2014/07/24
الطائرة استأجرتها الخطوط الجزائرية من شركة أسبانية لم يكشف عن اسمها

الجزائر- افاد مصادر إعلامية جزائرية، ان الطائرة التابعة تجاريا لشركة الطيران الحكومية التي تم فقدان الاتصال بها بعد 50 دقيقة من اقلاعها من مطار واغادوغو عاصمة بوركينافاسو، سقطت بعد عبورها أجواء نيامي عاصمة النيجر.

وكانت الطائرة الجزائرية التي تم فقدان الاتصال بها صباح الخميس وهي من نوع ايرباص 320، ضمن رحلة العودة من مطار واغادوغو باتجاه مطار الجزائر الدولي تحت رقم "ايه اتش" 5017.

وأشارت شركة الخطوط الجوية في بيان لها أن "مصالح الملاحة الجوية فقدت الاتصال بطائرة للخطوط الجوية الجزائرية كانت تقوم بالرحلة 5017 بين واجادوغو-الجزائر اليوم 24 يوليو على الساعة الواحدة و55 دقيقة بالتوقيت العالمي اي 50 دقيقة بعد اقلاعها".

كما لفت البيان إلى انه "طبقا لإجراءات الشركة فقد اطلقت الخطوط الجوية الجزائرية مخططها الاستعجالي". وكان على متن الطائرة 110 ركاب من بينهم جزائريان موظفان في الملاحة التجارية.

وأشارت مصادر اعلامية أن الطائرة المفقودة هي من نوع " دونالد دوغلاس" وكانت خضعت لعملية صيانة قبل شهر رمضان الحالي وان محركاتها من نوع " دي سي 9".

وأوضحت المصادر، أن طاقم الطائرة من جنسيات اجنبية وأن الطائرة مملوكة لشركة اسبانية وكانت توجد في وضعية غير لائقة. ولم يصدر اي تعليق حتى الآن عن الأجهزة الامنية الجزائرية.

واوضح بيان ان "الخطوط الجوية الجزائرية تعلن ان هيئات الملاحة الجوية اجرت اتصالها الاخير مع الرحلة ايه اتش 5017 بين واغادوغو والجزائر اليوم 24 يوليو عند الساعة 01:55 تغ اي بعد 50 دقيقة على اقلاع الطائرة". واضاف البيان ان الشركة اعدت "خطة للطوارئ".

وتؤمن شركة الطيران بحسب موقعها الالكتروني اربع رحلات اسبوعية مع واغادوغو، احداها الخميس وتنطلق من عاصمة بوركينا فاسو.واعلن مصدر من الشركة ان الطائرة من طراز دي سي 9 تستاجرها الخطوط الجزائرية من شركة اسبانية لم يكشف عن اسمها.

وقد أكدت مصادر مطلعة أن الطائرة الجزائرية التي تم فقدانها صباح اليوم كانت ضمن رحلة العودة من مطار واغادوغو باتجاه مطار الجزائر الدولي وكانت تحمل الرقم "إيه إتش 5017 ". وأكدت الإذاعة الجزائرية الرسمية الخبر، من دون إعطاء إيضاحات إضافية.

وتسعى قوات من بعثة الأمم المتحدة في مالي وجنود فرنسيون إلى تحديد موقع الطائرة الجزائرية التي يعتقد أنها تحطمت في مالي.وقال مسؤول من بعثة الأمم المتحدة إن البعثة لم تتوفر لديها بعد إحداثيات الرحلة أو موقع الطائرة لحظة اختفائها. وأشار المصدر إلى عدم وجود تأكيد على أن الطائرة تحطمت في مالي.

1