سقوط مدو للساحرة شارابوفا

الأربعاء 2016/03/09
سأبقى في الميدان

لوس أنجلس - أكدت النجمة الروسية ماريا شارابوفا، الاثنين، ثبوت تناولها مواد منشطات خلال مشاركتها في بطولة أستراليا المفتوحة، أول البطولات الأربع الكبرى لكرة المضرب، أواخر يناير.

وقالت شارابوفا في مؤتمر صحافي دعت إليه في وقت سابق ما حمل على الاعتقاد بأنها ستعلن اعتزالها بسبب الإصابات المتكررة، “لقد تلقيت قبل أيام رسالة من الاتحاد الدولي لكرة المضرب يعلمني فيها بالنتيجة الإيجابية للفحص الذي خضعت له خلال بطولة أستراليا”.

وقالت “لو قررت إعلان نهاية مسيرتي لما قمت بذلك في فندق وسط مدينة لوس أنجلس”، مشيرة إلى أنها تسلمت في 2 مارس نتيجة الفحص الذي خضعت له في 26 يناير.

وأضافت “منذ 10 سنوات، أتناول هذا الدواء بناء على وصفة من طبيب العائلة. هذا الدواء لم يكن على لائحة المنتجات الممنوعة للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، لكن القاعدة تغيرت في الأول من يناير وأصبح الدواء مادة ممنوعة وهو ما لم أكن أعرفه”. ويستخدم دواء “ميلدونيوم” في معالجة المشاكل الناجمة عن داء السكري، وأصبح الآن يعتبر من ضمن الهرمونات.

ولم تلق شارابوفا، التي بلغت أرباحها في 2015 أكثر من 29 مليون دولار 7 منها من مشاركتها في الدورات والبطولات، بالمسؤولية على الطبيب أو أي شخص آخر مقرب منها، وقالت “أنا أتحمل المسؤولية كاملة، لقد ارتكبت خطأ كبيرا. تلقيت قائمة بالممنوعات من الوكالة العالمية أواخر ديسمبر ولكني لم أدقق ما إذا كان هذا الدواء أصبح ضمنها”.

وتابعت “أنا مسؤولة عن كل ما أقوم به، أحاول منذ صغري أن أكون مهنية، لكني ارتكبت الخطأ. لقد خيبت آمال المشجعين والمعجبين بي. أسقطت رياضتي وأعرف أني عرضت نفسي لنتائج هذا العمل، لكني لا أريد أن أنهي مسيرتي بهذه الطريقة وآمل أن تكون لدي فرصة لمعاودة اللعب”. وأوضحت النجمة الروسية (28 عاما) المصنفة أولى سابقا وسابعة حاليا، أنه لم يتم الاستماع لها بعد من قبل الاتحاد الدولي للعبة.

وأصبح “الميلدونيوم” الذي ابتكر في السبعينات في الاتحاد السوفيتي السابق، منذ أسابيع الشغل الشاغل لسلطات مكافحة المنشطات وتم اكتشاف استخدامه من قبل العداءة السويدية إبيبا أريغاوي بطلة العالم 2013 في سباق 1500 م، والروسية إيكاترينا بوبروفا (تزحلق فني) والأوكرانية أولغا أبراموفا (بياتلون) والروسي كاتوشا إدوارد فورغانوف (دراجات). وبعد دقائق من مؤتمرها الصحافي، أعلن الاتحاد الدولي “إيقافها مؤقتا اعتبارا من 12 مارس بانتظار سير هذا الإجراء”.

ولن يؤثر هذا القرار على برنامج شارابوفا على المدى القصير بعد إعلانها عدم مشاركتها في دورة إنديان ويلز الأميركية التي تنطلق، الأربعاء، بسبب إصابة تعاني منها منذ عدة أشهر. كما انسحبت للسبب ذاته من دورة بريزبين الأسترالية في يناير الماضي، ودورة الدوحة الشهر الماضي وكذلك من الدور الأول لمسابقة كأس الاتحاد. ولم تشارك شارابوفا هذا العام سوى في بطولة أستراليا المفتوحة حيث خرجت من الدور ربع النهائي إثر خسارتها أمام الأميركية سيرينا وليامس.

وأحرزت شارابوفا 35 لقبا خلال مسيرتها حتى الآن، منها 5 في البطولات الأربع الكبرى. وعانت شارابوفا مرارا في مسيرتها الاحترافية من الإصابات التي أبعدتها لفترات، لكن ذلك لم يمنعها من تصدر التصنيف العالمي للاعبات المحترفات لمدة 21 أسبوعا.

وانضمت المتزلجة الإيقاعية الروسية يكاتيرينا بوبروفا، صاحبة لقب بطولة أوروبا السابقة، إلى قائمة حالات المنشطات الإيجابية في الرياضة الروسية.

22