سكارليت جوهانسون تنسحب من فيلم نزولا عند رغبة متحولين جنسيا

الممثلة سكارليت جوهانسون تنسحب من مشروع فيلم بعد انتقادات حادة من نشطاء متحولين جنسيا قالوا إن الدور الرئيسي للفيلم يجب أن يجسده شخص متحول جنسيا.
الأحد 2018/07/15
الجمهور يحتج على دور سكارليت

سان فرانسيسكو - عدلت سكارليت جوهانسون عن تأدية دور متحول جنسيا في الفيلم “راب آند تاغ” بعد أن أثار اختيار الممثلة الأميركية لهذا الدور جدلا وانتقادات حادة من نشطاء متحولين جنسيا قالوا إن الدور الرئيسي للفيلم يجب أن يجسده شخص متحول جنسيا، بحسب ما كشفت النجمة في مقابلة لقيت انتشارا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت الممثلة البالغة من العمر 33 عاما قد اختيرت لتأدية الدور الرئيسي في هذا الفيلم الذي يروي قصة رجل متحول جنسيا يمتلك عدة صالات تدليك في سبعينات القرن العشرين بمدينة بيتسبرغ الأميركية والتي كانت بمثابة واجهات للدعارة.

وقالت جوهانسون لمجلة “أوت” في بيان حصري “لدي إعجاب كبير وحب لمجتمع المتحولين جنسيا، وأشعر بالامتنان لاستمرار المحادثات بشأن الشمولية في هوليوود”.

وأضافت “نظرا للمسائل الأخلاقية التي أثيرت في الفترة الأخيرة بعد اختياري لتأدية دور دانته تيكس غيل، قررت الانسحاب بكلّ احترام من هذا المشروع”.

وقالت “على الرغم من أنني كنت سأحب الفرصة لترجمة قصة دانته تيكس غيل إلى الحياة، فأنا أفهم لماذا يشعر الكثيرون بأنه يجب أن يتم تجسيد الشخصية بواسطة شخص متحول جنسيا، وأنا ممتنة لأن هذا النقاش الدائر، وإن كان مثيرا للجدل، قد أثار محادثة أكبر حول التنوع والتمثيل في السينما”.

وأثار إسناد هذا الدور لجوهانسون جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي وانتقادا خصوصا لمنتجي الفيلم على عدم اختيارهم شخصا يمثل فعلا مجتمع المتحولين جنسيا.

وأشاد متحولون جنسيا بقرار الممثلة على مواقع التواصل الاجتماعي، منتهزين الفرصة للتذكير بأن الطريق لا يزال طويلا لإجراء تقدم في هذا المجال.

24