سكان غزة قصة معاناة لا تنتهي

الأربعاء 2013/10/23
حماس بطل دمر شعبه

يعاني البدو في جنوب قطاع غزة كغيرهم من مناطق القطاع ظروفا معيشية قاسية مع انعدام مقومات الحياة الضرورية من كهرباء وماء. حيث تعيش عائلات بأكملها -قادمة من بئر السبع- على تربية بعض المواشي من ماعز وأغنام.

وللإشارة فإن تقارير دورية كشفت أن غالبية سكان غزة ترزح تحت خط الفقر وهم غير قادرين على مواجهة سلطة حماس هناك باعتبار أن لغة هذه الأخيرة هو السلاح أو الزج في السجون، تحت عديد المسميات (عميل، يستهدف أمن القطاع.. وغيرهما).

وأمام شبح الفقر المخيم على المكان تواصل حماس لعب دور البطولة وإقحام نفسها في قضايا إقليمية عادت بالويلات على القطاع وسكانه وعلى القضية الفلسطينية، من ذلك تدخلها في الشأن المصري وتورطها فيما يحدث من عنف في هذا البلد ما دفع بمصر إلى تدمير ما يفوق الـ80 بالمئة من الأنفاق التي تمثل الشريان الاقتصادي للقطاع.

4